أعلنت العديد من شركات صناعة السيارات الكبرى في العالم أن إنتاجها سيقتصر على السيارات الكهربائية خلال 10 سنوات من الآن  (David Zalubowski/AP)

تنبأ تقرير لشبكة BBC الإخبارية، أن السيارات الكهربائية ستصبح جزءاً من حياتنا في المستقبل القريب جداً، أسرع مما نتوقع.

ويرى electric cars أننا في منتصف "أكبر ثورة في عالم السيارات منذ أن بدأ خط إنتاج فورد الأول عام 1913".

ووفقاً للعديد من مراقبي صناعة السيارات، فإن العالم قد تجاوز نقطة التحول، ويتجه بقوة إلى أن تتفوق مبيعات السيارات الكهربائية على سيارات البنزين والديزل التقليدية.

فشركة جاغوار العملاقة، تخطط لأن يقتصر عملها على بيع السيارات الكهربائية فقط اعتباراً من عام 2025 المقبل، وأيضاً شركة فورد اعتباراً من عام 2030 ستقوم بالمثل، أما شركة لوتس البريطانية للسيارات، فقد أعلنت الأسبوع الماضي أنها ستبيع السيارات الكهربائية فقط ابتداءً من عام 2028.

شركات عملاقة أخرى تنضم إلى هذا المخطط، إذ قالت شركة جنرال موتور إنها لن تصنّع سوى السيارات الكهربائية بحلول عام 2035، فيما قررت شركة "فولكس فاغن" أن يصبح 70% من إنتاجها خاصاً بالسيارات الكهربائية بدايةً من عام 2030.

ليس هذا فقط، بل إن حكومات عديدة حول العالم تضع أهدافاً مستقبلية لحظر بيع سيارات البنزين والديزل، ما سيمنح الشركات دَفعة قوية لتنفيذ مخططاتها.

ويقارن التقرير بين الإنترنت والسيارات الكهربائية، ليبرهن أن التحوّل الذي نراه اليوم بعيداً، ليس بعيداً إلى هذه الدرجة، مشيراً إلى أن الثورات التكنولوجية لا تتخذ مسارات خطية، بل تحدث بشكل مفاجئ ثم يتكيف العالم بأكمله معها، حتى تتحول إلى واقع نعيشه، مثل الهواتف المحمولة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً