لماذا منعت نيكاراغوا السفير الأمريكي الجديد دخول أراضيها؟ (Oswaldo Rivas/AFP)
تابعنا

منعت حكومة نيكاراغوا الخميس سفير الولايات المتحدة الجديد هوغو رودريغيز من دخول البلاد بعدما اتهمته بـ"التدخل" و"عدم الاحترام" على أثر تصريحات أدلى بها أمام لجنة في مجلس الشيوخ الأمريكي.

وقال وزير خارجية نيكاراغوا دينيس مونكادا في رسالة موجهة إلى وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن "حكومة نيكاراغوا، وفي إطار سلطاتها وممارستها لسيادتها الوطنية تسحب على الفور التصريح الممنوح لهوجو رودريغيز".

وبررت ماناغوا هذا الإجراء بـ"تصريحات تنم عن تدخل وعدم احترام للبلاد" أدلى بها الخميس رودريغيز أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي.

وعين الرئيس الأمريكي جو بايدن في مايو/أيار الماضي رودريغيز سفيرا في ماناغوا. ويفترض أن يصدّق برلمان نيكاراغوا على تعيينه.

وتشهد العلاقات بين نيكاراغوا والولايات المتحدة توتراً منذ تظاهرات المعارضة احتجاجاً على حكومة دانيال أورتيغا في 2018 التي قتل فيها 355 شخصاً حسب لجنة البلدان الأمريكية لحقوق الإنسان.

وتصاعد التوتر منذ إعادة انتخاب الرئيس أورتيغا العام الماضي لولاية رابعة على التوالي في اقتراع اعتبرته واشنطن مزوراً، لا سيما بسبب سجن أو نفي خصومه.

وفي حديثه أمام لجنة مجلس الشيوخ الخميس قال رودريغيز إن نيكاراغوا: "تتحول بشكل متزايد إلى دولة منبوذة في المنطقة"، وشبه البلاد بـ"الحكم الديكتاتوري" الذي عاشته عائلته في جمهورية الدومينيكان في خمسينيات القرن الماضي.

وأضاف رودريغيز أن "إخراج نيكاراغوا من اتفاقية التجارة الحرة بين أمريكا الوسطى وجمهورية الدومينيكان والولايات المتحدة (كافتا) يشكل أداة قوية جداً وأمراً يجب أن نفكر فيه بجدية" لمعاقبة أورتيغا.

وانتقد وزير الخارجية دينيس مونكادا رودريغيز. وقال إن السفير الأمريكي الجديد "لا يمكنه التدخل في القضايا الوطنية التي لا تعني سوى شعب نيكاراغوا".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً