"نأمل أن تساعد نتيجة هذه الدراسة العالم في فهم كوفيد-19 بصورة أفضل" (Cindy Liu/Reuters)

بدأ باحثون في جمع عينات من الخفافيش شمالي كمبوديا في محاولة لفهم جائحة فيروس كورونا.

يمكن ذلك من خلال العودة إلى منطقة جرى فيها العثور على فيروس مشابه جداً لكورونا في الحيوانات قبل عشر سنوات.

وقالت المنسقة الميدانية للبحث ثافري هويم: "نأمل أن تساعد نتيجة هذه الدراسة العالم في فهم كوفيد-19 بصورة أفضل"، وفق حديثها لوكالة رويترز.

وعام 2010 جمعت عينتان من خفافيش حدوة الحصان بمقاطعة "ستونج ترينج" بالقرب من لاوس، وجرى الاحتفاظ بها مجمدة في معهد باستور بكمبوديا.

وتحظى خفافيش حدوة الحصان تحديداً باهتمام كبير بالأوساط العلمية، لأنه يشكل حاضناً طبيعياً لفصيلة فيروسات "ساربيكوفيروس - Sarbecoviruses"، وهي مجموعة من الفيروسات التاجية، وتتضمن متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد (سارس) وفيروس كورونا المسؤول عن مرض كوفيد-19.

والعام الماضي كشفت اختبارات أجريت عليها عن صلة محتملة بفيروس كورونا الذي أودى بحياة أكثر من 4.6 مليون شخص في جميع أنحاء العالم.

وجمع فريق بحثي مكون من ثمانية أعضاء من معهد "باستور" عينات من الخفافيش وسجل أنواعها وجنسها وعمرها وتفاصيل أخرى لمدة أسبوع، كما يجري بحث مماثل في الفلبين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً