منظمة التعاون الإسلامي تعلن عقد اجتماع وزاري "طارئ" الأحد المقبل لبحث التطورات في فلسطين (Reuters)

أعلنت منظمة التعاون الإسلامي عقد اجتماع وزاري "طارئ" الأحد المقبل، لبحث الاعتداءات الإسرائيلية على الأرضي الفلسطينية، بخاصة في القدس الشريف والمسجد الأقصى.

ووفق بيان للمنظمة (تضم 57 دولة، ومقرها جدة)، الخميس: "تعقد منظمة التعاون الإسلامي، بناءً على طلب السعودية (رئيسة القمة الإسلامية)، اجتماعاً وزارياً طارئاً افتراضياً، لمناقشة التطورات في فلسطين".

وأفاد البيان بـ"انعقاد الاجتماع الطارئ الأحد المقبل، للجنة التنفيذية على مستوى وزراء الخارجية، لبحث الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية، بخاصة في القدس الشريف، وما تقوم به إسرائيل من أعمال عنف في محيط المسجد الأقصى".

ومنذ الاثنين، استشهد 83 فلسطينياً، بينهم 17 طفلاً و7 سيدات، وأصيب 487 بجروح جراء غارات إسرائيلية "وحشية" متواصلة على غزة، فيما سقط 4 شهداء ومئات الجرحى في مواجهات بالضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة، وفق مصادر فلسطينية رسمية، بينما قُتل 7 إسرائيليين في قصف صاروخي شنّته فصائل من غزة.

وتفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية كافة جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة ومستوطنون إسرائيليون، منذ شهر، بالقدس وبخاصة منطقة "باب العمود" والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي "الشيخ جراح" حيث تريد إسرائيل إخلاء 12 منزلاً من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين إسرائيليين.

ويشكو الفلسطينيون من عمليات إسرائيلية مكثّفة ومستمرة لطمس هوية القدس و"تهويدها "، إذ تريد إسرائيل أن تكون المدينة بشطريها الغربي والشرقي "عاصمة موحدة وأبدية لها".

ويتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة، استناداً إلى قرارات الشرعية الدولية التي لا تعترف باحتلال إسرائيل للمدينة عام 1967، ولا بضمها إليها في 1981.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً