وزير الدفاع الروسي: "جرى تجهيز الوحدات العسكرية في غرب روسيا بألفي قطعة سلاح جديدة" (Musa Sadulayev/AP)

أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، الاثنين، عن تشكيل 20 وحدة جديدة غرب البلاد، لمواجهة ما يزعم أنه تهديد متزايد من حلف الناتو.

جاء ذلك خلال اجتماع التقى فيه الوزير الروسي بكبار المسؤولين العسكريين.

وأشار شويغو إلى تزايد عدد الرحلات الجوية التي تنفذها قاذفات القنابل الاستراتيجية الأمريكية بالقرب من حدود روسيا، ونشر سفن حربية تابعة لحلف الناتو وتدريبات مكثفة ومتكررة بشكل متزايد من قبل قوات الحلف.

وأوضح أن مثل هذه الأعمال "تدمّر نظام الأمن الدولي وتجبرنا على اتخاذ الإجراءات المضادة المناسبة".

وقال شويغو: "سوف نقوم بتشكيل 20 وحدة وتشكيلات أخرى في المنطقة العسكرية الغربية حتى نهاية العام".

وأضاف أنه جرى تجهيز الوحدات العسكرية في غرب روسيا بألفي قطعة سلاح جديدة.

والشهر الماضي، أثار حشد هائل للقوات في جنوب غرب روسيا بالقرب من الحدود الأوكرانية، مخاوف دول غربية على رأسها الولايات المتحدة، التي طالبت موسكو بسحب قواتها.

واستدعت روسيا بعض قواتها من الجزء الغربي بعد مناورات شاملة في أبريل/نيسان الماضي، إلا أن شويغو أمرهم بترك أسلحتهم هناك من أجل تدريبات زاباد 2021 العسكرية الروسية في سبتمبر/أيلول.

واتخذت مجموعة الاتصال الثلاثية، المكونة من روسيا وأوكرانيا ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، قراراً شاملاً بوقف إطلاق النار في 27 يوليو/تموز 2020.

فيما تشهد العلاقات بين كييف وموسكو توتراً متصاعداً منذ نحو 7 سنوات، بسبب ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية إلى أراضيها بطريقة غير قانونية، ودعمها الانفصاليين الموالين لها في "دونباس". ما أدّى إلى مقتل أكثر من 14 ألف شخص خلال سبع سنوات من القتال في شرق أوكرانيا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً