الرئيس الأوكراني زار البنتاغون مقر وزارة الدفاع الأمريكية الثلاثاء في أوج انسحاب الولايات المتحدة من أفغانستان (Mandel Ngan/AFP)

سيطلب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الذي دُعي إلى واشنطن من الرئيس الأمريكي جو بايدن دعم الولايات المتحدة الثابت لعملية تحديث الجيش في بلده، وسط شعور من القلق من تزايد الضغط الروسي بعد الانسحاب الأمريكي من أفغانستان.

وتأتي الدعوة بعد قرار بايدن رفع معظم العقوبات المتعلقة بخط أنابيب الغاز "نورد ستريم 2" الذي يربط روسيا بألمانيا ويلتف على أوكرانيا، ما أثار خيبة أمل لدى كييف.

وسيستقبل الرئيس الأمريكي نظيره الأوكراني في البيت الأبيض الأربعاء.

وزار الرئيس الأوكراني البنتاغون مقر وزارة الدفاع الأمريكية الثلاثاء في أوج انسحاب الولايات المتحدة من أفغانستان التي أخلت الساحة لطالبان بعد حرب دامت عشرين عاماً وكانت الأطول في التاريخ الأمريكي.

واعتبر مسؤولون روس هذه الخطوة درساً لأوكرانيا التي راهنت على الغرب خلال الحرب المستمرة منذ سبع سنوات ضد الانفصاليين الموالين لموسكو.

وكان البيت الأبيض أكد أن "هذه الزيارة ستشكل فرصة لإعادة تأكيد دعم الولايات المتحدة غير المشروط لسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها وسلامتها في مواجهة العدوان الحالي الذي تقوده روسيا في شبه جزيرة القرم ومنطقة دونباس".

وكرر وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن التزام الولايات المتحدة دعوة روسيا إلى "وقف الصراع" في شرق أوكرانيا ومغادرة شبه الجزيرة القرم التي ضمتها موسكو في 2014. وقال: "سنواصل الوقوف إلى جانبكم بمواجهة هذا العدوان الروسي".

وقال إن الولايات المتحدة ضخت 2.5 مليار دولار في نظام الدفاع الأوكراني منذ 2014 وأعلنت عن تخصيص ستين مليون دولار أخرى للبلاد تشمل مدَّها بصواريخ جافلين المحمولة المضادة للدبابات.

وأكد زيلينسكي مساء الثلاثاء أن "أوكرانيا بحاجة إلى أسطول حديث لذلك نحن بحاجة إلى شركاء". وأضاف: "أريد مناقشة هذا الموضوع مع الرئيس بايدن".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً