مقطع فيديو نقله إلى BBC محامي الأمير حمزة بن حسين (BBC)

قال ولي عهد الأردن السابق الأمير حمزة بن حسين إنه وُضع قيد الإقامة الجبرية في إطار حملة قمع.

وفي مقطع فيديو نقله إلى BBC محامي الأمير حمزة بن حسين، الأخ غير الشقيق للملك عبد الله، يتهم الأمير قادةَ البلاد بالفساد وعدم الكفاءة.

ويأتي ذلك بعد اعتقال عدد من كبار الشخصيات في الأردن لأسباب "أمنية".

ونفى الجيش في وقت سابق أن يكون الأمير حمزة قيد الإقامة الجبرية.

لكنه قال إنه تلقى أوامر بوقف الأعمال التي يمكن أن تستخدم لاستهداف "أمن واستقرار" البلاد.

ونفى الأمير حمزة ارتكاب أي مخالفات وقال إنه لم يكن طرفاً في أي مؤامرة.

وفي الفيديو الذي جرى تسجيله يوم السبت، قال: "تلقيت زيارة من رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الأردنية صباح اليوم أبلغني فيها أنه لا يسمح لي بالخروج والتواصل مع الناس أو لقائهم لأنه في الاجتماعات التي كنت حاضراً فيها، أو على وسائل التواصل الاجتماعي المتعلقة بالزيارات التي قمت بها، كانت هناك انتقادات للحكومة أو الملك ".

يقول إنه لم يقل الانتقادات بنفسه.

لكنه أضاف: "أنا لست الشخص المسؤول عن انهيار الحكومة والفساد وعدم الكفاءة التي كانت سائدة في هيكلنا الحاكم منذ 15 إلى 20 عاماً وتزداد سوءاً، ولست مسؤولاً عن قلة إيمان الناس بمؤسساتهم".

"لقد وصلت إلى نقطة لا يستطيع فيها أحد التحدث أو التعبير عن رأي في أي شيء دون التعرض للتنمر والاعتقال والمضايقة والتهديد".

ومن النادر حدوث اعتقالات سياسية رفيعة المستوى في الأردن، الحليف الرئيسي للولايات المتحدة في الشرق الأوسط.

الأردن لديه وكالة استخبارات قوية جرى منحها صلاحيات جديدة منذ جائحة فيروس كورونا، وهو الأمر الذي أثار انتقادات من مجموعات حقوق الإنسان.

TRT عربي
الأكثر تداولاً