منشأة نطنز النووية الإيرانية شهدت تدشين أجهزة طرد مركزي متطورة بحضور الرئيس حسن روحاني عبر الفيديو (AFP)

أعلن متحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية أن شبكة توزيع الكهرباء في منشأة نطنز تعرضت لـ"حادث" فجر الأحد.

وقال المتحدث باسم منظمة الطاقة الإيرانية يهروز كمالوندي في تصريح لوكالة أنباء "فارس" الإيرانية، إن مجمع الشهيد أحمدي روشن لتخصيب اليورانيوم في نطنز تعرض لحادث فجر الأحد، وأكد عدم وقوع إصابات بشرية أو تلوث اشعاعي نتيجة للحادث.

وأضاف كمالوندي أن التحقيقات جارية لمعرفة الأسباب التي أدت إلى الحادث. ولم يتم الكشف على الفور عن طبيعة الحادث.

فيما ذكر تلفزيون "برس تي في" الإيراني أن مشكلة في الطاقة الكهربائية تسببت في حادث بمنشأة نطنز لتخصيب اليورانيوم الواقعة تحت الأرض، وذلك بعد يوم من تشغيل طهران أجهزة طرد مركزي متقدمة جديدة لتخصيب اليورانيوم بالموقع.

وقال كمالوندي: إن "الحادث لم يسفر عن سقوط ضحايا أو حدوث تلوث"، مضيفاً: أن "الكهرباء تأثرت في منشأة نطنز" الواقعة في الصحراء في إقليم أصفهان بوسط البلاد.

ومنشأة نطنز هي محور برنامج إيران لتخصيب اليورانيوم، وتخضع لمراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة.

وكان حريق شب بالمنشأة النووية في يوليو/تموز الماضي قالت طهران إنه كان محاولة لتخريب البرنامج النووي الإيراني. وفي عام 2010 تم اكتشاف فيروس الكمبيوتر ستاكسنت الذي يُعتقد على نطاق واسع أن الولايات المتحدة وإسرائيل طورته، بعد استخدامه لمهاجمة نطنز.

وتحاول طهران وواشنطن إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع القوى الكبرى بعد أن انسحب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب منه قبل ثلاث سنوات. وأعاد ترمب فرض العقوبات التي سبق رفعها عن طهران، بل فرض المزيد من العقوبات عليها.

ورداً على العقوبات الأمريكية انتهكت إيران كثيراً من القيود التي فرضها الاتفاق. وأبدى البلدان مواقف متشددة في المحادثات غير المباشرة التي جرت في فيينا الأسبوع الماضي بشأن عودة الطرفين إلى الامتثال الكامل للاتفاق.

وأكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، السبت، التزام بلاده منع انتشار الأسلحة النووية بينما كان يشهد تدشين أجهزة طرد مركزي متطورة في نطنز بمناسبة يوم التقنية النووية في إيران.



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً