فلوري شبّه في ملصقاته الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالزعيم النازي أدولف هتلر (Angelos Tzortzinis/AFP)

حكمت محكمة فرنسية على صاحب ملصقات دعائية بغرامة قدرها 10 آلاف يورو، بعدما شبّه فيها رئيس البلاد إيمانويل ماكرون بالزعيم النازي أدولف هتلر.

وذكرت الأناضول السبت، أن محكمة مدينة تولون قضت بتغريم الفرنسي ميشيل أنجي فلوري (62 عاماً) 10 آلاف يورو بعد اتهامه بـ"الرغبة الواضحة في الإيذاء".

وعلّق فلوري على القرار في تغريدة، بقوله إن "الرئيس سريع جداً في الدفاع عن حرية التعبير، باستثناء الحالات التي تخصه شخصياً".

وقال بيرانجر تورني، محامي صاحب الملصقات، إن موكله سيستأنف القرار.

وفي يوليو/تموز الماضي علّق فلوري ملصقات على لوحات إعلانية في مدينتَي فار تولون، وسين سور مير، يشبّه فيها ماكرون بهتلر، بسبب سياساته المتعلقة بوباء كورونا، وإلزامه العاملين في القطاع الصحي التطعيم.

وحملت الملصقات عبارات "كن مطيعاً وخذ اللقاح"، وكُتب عليها لاحقاً: "استحيِ".

وإثر ذلك فتح النائب العام في تولون برنارد مارشال، تحقيقاً بحقّ فلوري بتهمة "الإساءة في الأماكن العامة".

وعُرِف فلوري الذي أثار جدلاً بتعليقه 350 ملصقاً من هذا النوع، بدعمه لمظاهرات أصحاب السترات الصفراء في فرنسا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً