مارين لوبان تهاجم البابا على أثر مخاوفه من صعود الشعبويين (BFMTV)

هاجمت رئيسة حزب الجبهة الوطنية في فرنسا وزعيمة أقصى اليمين مارين لوبان، بابا الفاتيكان فرانسيس، على خلفية تصريحاته حول قلقه من صعود الشعبويين في البلاد.

وفي تغريدة بدأتها بالمقولة الشهيرة "دع ما لقيصر لقيصر وما لله لله"، قالت لوبان إنها “مقتنعة بأن عديداً من المؤمنين سيكونون سعداء بأن يهتمّ البابا بما يحدث في الكنائس بدلاً ممَّا يحدث في صناديق الاقتراع. فليفعل كل منا المطلوب منه”.

وعبّر البابا فرانسيس في وقت سابق عن قلقه بشأن الوضع السياسي في فرنسا، بخاصة صعود اليمين المتطرف، بزعامة مارين لوبان، في ضوء الانتخابات الرئاسية المتوقعة بعد نحو عام، وذلك خلال استقباله الاثنين، عدداً من الجمعيات البيئية الفرنسية، وفق ما ذكرته وسائل إعلام فرنسية.

وقال البابا: “لا أريد أن أكون غير لطيف أو أقول لفرنسا ما عليها فعله، لكنني قلق من صعود الشعوبيين. يجب أن نعارض «الشعبوية» بـ«الشعبية». الحكومة الجيدة يجب أن تثق بمواطنيها، وأن تستمع إليهم”.

وأوردت مجلة “لوبس” الفرنسية كلام البابا مع اقتباس مفاده أن "البابا فرانسيس أشار مباشرة إلى خطر فوز مارين لوبان في الانتخابات الرئاسية المقبلة بفرنسا عام 2022".

وتفيد استطلاعات الرأي بأن مارين لوبان أبرز المرشحين لرئاسة فرنسا قبل نحو عام من الانتخابات الرئاسية، التي تتنافس فيها مع الرئيس الحالي إيمانويل ماكرون، الذي وصلت معه إلى الدورة الثانية في الانتخابات الرئاسية عام 2017، قبل أن يهزمها بفارق كبير.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً