"لو كان امرأة ما أقدم على الغزو".. جدل بين جونسون وبوتين حول الذكورة والحرب (AP)
تابعنا

رفض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس زعم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بأنه "لو كان امرأة لما أقدم على غزو أوكرانيا".

وفي حديثه خلال مؤتمر صحفي في الساعات الأولى من صباح الخميس خلال زيارة لتركمانستان، استشهد بوتين بقرار رئيسة الوزراء البريطانية السابقة مارجريت تاتشر إرسال قوات إلى جزر فوكلاند ليدحض نظرية جونسون.

ووصف جونسون الأربعاء قرار بوتين بشن ما تسميه موسكو “عملية عسكرية خاصة” ضد أوكرانيا بأنه “مثال نموذجي للذكورة السامة” وسخر من نزعة بوتين لتعزيز صورته الرجولية.

ورد بوتين في تصريحات للصحفيين قائلاً “أريد فقط أن استعيد أحداثاً من التاريخ الحديث عندما قررت مارجريت تاتشر شن عمليات عسكرية ضد الأرجنتين من أجل السيطرة على جزر فوكلاند. هنا، اتخذت امرأة قراراً بشن عمل عسكري. “لذلك فهي ليست إشارة دقيقة تماماً من رئيس الوزراء البريطاني إلى ما يحدث اليوم“.

واستمر الزعيم الروسي في كيل الانتقادات لتحرك بريطانيا قبل 40 عاماً للرد عسكرياً على محاولة الأرجنتين فرض سيطرتها على الجزر قليلة الكثافة السكانية التي تديرها بريطانيا في جنوب المحيط الأطلسي.

وتساءل بوتين “أين جزر فوكلاند وأين بريطانيا؟ أفعال تاتشر كانت مدفوعة فقط بالطموحات الإمبريالية و(الرغبة في) تأكيد وضعهم الإمبريالي“.

وفي 24 فبراير/شباط الماضي، أطلقت روسيا هجوماً على أوكرانيا تبعه رفض دولي وعقوبات اقتصادية مشددة على موسكو التي تشترط لإنهاء عمليتها تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية والتزام الحياد، وهو ما تعده الأخيرة "تدخلاً" في سيادتها .


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً