طالب أفيغدور ليبرمان زعيم حزب "إسرائيل بيتنا"، الأحد، بنشر الأرقام الحقيقية بشأن الإصابات بفيروس كورونا في الأحياء التي يقطنها المتدينون اليهود (الحريديم) في إسرائيل.

طالب ليبرمان الحكومة بنشر تقدير رسمي لوزارة الصحة حول عدد الإصابات.
طالب ليبرمان الحكومة بنشر تقدير رسمي لوزارة الصحة حول عدد الإصابات. (AFP)

شكك أفيغدور ليبرمان زعيم حزب "إسرائيل بيتنا"، الأحد، في إحصائيات الحكومة الإسرائيلية حول عدد المصابين بفيروس كورونا، لاسيما في الأحياء التي يقطنها المتدينون اليهود (الحريديم) مطالباً بنشر الأرقام الحقيقية.

وقال ليبرمان إن المعطيات التي تنشرها الحكومة فيما يتعلق بوباء كورونا لا تتماشى مع الواقع، ومع المعطيات التي يقدمها رؤساء المنظومة الصحية".

وأضاف "اليوم نُشر أن عدد المصابين وصل إلى 8018 شخصاً، وفي المقابل أفيد بأن 38% من سكان بني براك أصيبوا بالمرض وهؤلاء فقط يمثلون نحو 75 ألف شخص".

و"بني براك" مدينة إسرائيلية يقطنها أغلبية من اليهود المتشددين (الحريديم) شرق تل أبيب (وسط)، وتعد ثاني أكبر بؤرة لتفشي الوباء في إسرائيل بعد القدس الغربية، حيث وصل عدد المصابين بها حتى صباح الأحد 1218 شخصاً بحسب الإحصاءات الرسمية.

وتابع ليبرمان في تدوينته: وفقاً لتلك التقديرات فإن نحو الثلث في باقي المدن والأحياء الحريدية مثل إلعاد (وسط) وبيت شيمش (غرب القدس) ومستوطنة بيتار عيليت، جنوبي الضفة الغربية المحتلة، ومستوطنة موديعين عيليت وسط الضفة وحي مايه شعاريم بالقدس، مصابون بالفيروس.

وأكد أن الحديث يدور عن 200 ألف إسرائيلي أصيبوا بكورونا في تلك المناطق، متسائلاً "إذا كان الأمر كذلك، فلماذا لم يُفرض الإغلاق قبل أسبوعين في كل تلك المدن والأحياء؟ الجواب بسيط – لأسباب واعتبارات سياسية فقط"، في إشارة منه للتحالف القوي بين رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، واليمين المتدين الذي يقطن تلك المناطق.

وختم ليبرمان منشوره بالقول: أطالب الحكومة بنشر تقدير رسمي لوزارة الصحة حول عدد الإصابات.

وأعلنت السلطات الإسرائيلية الجمعة، "بني براك" مدينة "محظورة"، ومنعت الدخول والخروج منها، إلا لحالات الطوارئ بسبب تفشي الوباء.

والخميس قدر "ران سعار" مدير عام صندوق المرضى "مكابي" (بمثابة تأمين صحي) أن 38% من سكان "بني براك" مصابون بكورونا.

وحتى صباح الأحد، ارتفع إجمالي المصابين بفيروس كورونا في إسرائيل إلى 8018، بحسب إحصائيات رسمية.

المصدر: TRT عربي - وكالات