حكومة الوحدة الوطنية الليبية أعلنت رفع حالة "القوة القاهرة" عن عمليات استكشاف النفط والغاز في البلاد / صورة: AA (AA)
تابعنا

أعلنت حكومة الوحدة الوطنية الليبية، الاثنين، رفع حالة "القوة القاهرة" عن عمليات استكشاف النفط والغاز في البلاد.

وحالة "القوة القاهرة" هي وضع قانوني يعفي أطراف التعاقد من أي التزامات تترتب على عدم إيفاء أحدها ببنود العقد المبرم بسبب ظروف خارجة عن إرادته.

وقال مجلس الوزراء في إعلان عبر صفحة "حكومتنا" على "فيسبوك": "نعلن للشركات العالمية العاملة في مجال النفط والغاز رفع حالة القوة القاهرة المعلنة سابقاً".

وفي 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أعلنت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط (حكومية) حالة "القوة القاهرة" على عمليات الاستكشاف للنفط والغاز في الأراضي الليبية جراء تدهور الأوضاع الأمنية.

ورحبت الحكومة الاثنين بـ"الشركات التي وقعت معها المؤسسة الوطنية للنفط اتفاقيات استكشاف وإنتاج النفط والغاز لاستئناف أعمالها في ليبيا".

وأكدت استعدادها لـ"تقديم الدعم اللازم للشركات المباشرة لاستئناف كل عملياتها ومساعدتها في تسهيل العودة وتوفير بيئة عمل آمنة".

الحكومة أوضحت أن رفع حالة القوة القاهرة "جاء بعد متابعة وتقييم موضوعي مبني على تحليل واقعي ومنطقي للوضع الأمني الذي بدأ يتحسن وأدى إلى مباشرة أعمال الحفر في مواقع كانت من الصعوبة بمكان العمل فيها".

وطمأنت "الجميع بأن ليبيا مستمرة في النهوض بقطاع النفط باعتباره المورد الأساسي للبلاد والمحافظة على تدفق النفط بانتظام للأسواق العالمية".

وليبيا التي تُعفيها منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) من قرار تخفيض الإنتاج، أعلنت أكثر من مرة عبر رئيس وزرائها عبد الحميد الدبيبة إمكانية المساهمة في تعويض النقص العالمي للطاقة الذي تسببت فيه الحرب الروسية الأوكرانية المستمرة منذ 24 فبراير/شباط الماضي.

كما وقَّعت الحكومة الليبية اتفاقيات مع دول، بينها تركيا، لإجراء عمليات تنقيب عن النفط والغاز في ليبيا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً