مبعوثة الأمم المتحدة ستيفاني وليامز تعرب عن تفاؤلها الحذر حيال إمكانية التوصل إلى وقف إطلاق نار دائم في ليبيا (AFP)

قالت المبعوثة الخاصة للأمم المتحدة إلى ليبيا بالوكالة ستيفاني وليامز الأربعاء، إنها "متفائلة إلى حد ما" بإمكانية التوصل إلى وقف إطلاق نار دائم في البلاد، وذلك بعد يومين من مفاوضات مباشرة بين طرفي النزاع عُقدت في جنيف.

وقالت وليامز الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة ورئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة، في مؤتمر صحفي: "أنا متفائلة إلى حد ما".

وتستند وليامز في تفاؤلها إلى ما وصفته بأجواء "الجدية والالتزام" التي اتسمت بها المحادثات المباشرة الأولى للجنة العسكرية الليبية المشتركة التي تمثّل طرفي النزاع الليبي، والتي بدأت جولتها الرابعة اللجنة الاثنين، في مقر الأمم المتحدة بجنيف.

وأعلنت وليامز التوصل إلى عدد من الاتفاقات الملموسة، مثل فتح الطرق الأساسية في البلاد وكذلك بعض الرحلات الجوية الداخلية، وهي أمور يؤمل منها أن تخفف حدة الوضع الصعب الذي يعيشه السكان.

وشن خليفة حفتر في 4 أبريل/نيسان 2019، هجوماً للسيطرة على طرابلس (غرب) مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً، قبل أن يتمكن الجيش الليبي في 4 يونيو/حزيران الماضي، من طرد مليشياته من مناطق كانت سيطرت عليها في العاصمة.

وتحاول الحكومة الليبية جاهدةً إحلال الأمن وتحسين الخدمات العامة التي تضررت كثيراً بسبب حرب على الحكومة تشنها مليشيات حفتر، بدعم من دول عربية وغربية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً