قال مدير المنظمة الدولية للهجرة فيديريكو سودا إن "احتجازهم تعسفي، وكثير منهم يملك وثائق قانونية لكنهم عالقون في البلاد" (مواقع التواصل)

قالت المنظمة الدولية للهجرة إن 6 مهاجرين غير نظاميين لقوا حتفهم الجمعة، إثر إطلاق نار داخل مركز احتجاز في ليبيا.

وقال مدير المنظمة الدولية للهجرة فيديريكو سودا إن الحادثة وقعت في مركز "المباني" الذي يعاني "الاكتظاظ" الشديد في طرابلس مع نحو ثلاثة آلاف مهاجر "في ظروف رهيبة".

وأوضح سودا: "قتل حراس ليبيون بالرصاص 6 مهاجرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء، داخل مركز احتجاز في طرابلس"، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

ومضى يقول "احتجازهم تعسفي والكثير منهم يملكون وثائق قانونية لكنهم عالقون في البلاد".

وأوردت وسائل إعلام ليبية تقارير مُرفَقاً بها مقاطع فيديو حول فرار مئات المهاجرين من المركز بلا إبلاغ عن حوادث إطلاق نار مميتة في المجمع.

وتُعَدّ ليبيا نقطة انطلاق رئيسية للمهاجرين غير النظاميين الفارّين من الحرب والفقر في إفريقيا والشرق الأوسط، الراغبين في الانتقال إلى أوروبا.

وقالت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن قوات الأمن الليبية اعتقلت أكثر من 5000 مهاجر ولاجئ وطالب لجوء، معظمهم من إفريقيا جنوب الصحراء، في حملة على مدى الأسبوع المنصرم، ووضعتهم في مراكز احتجاز مكتظة بلا مرافق صحية.

وتندّد منظمات غير حكومية ووكالات أممية عدة بانتظامٍ بالظروف المزرية في مراكز الاحتجاز في ليبيا، حيث استفاد المهربون في السنوات العشر الأخيرة من عدم الاستقرار الذي تلا انتفاضة عام 2011، مما جعل ليبيا مركزاً للاتجار بالبشر.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً