ناشط فرنسي ينتقد حظر بلاده احتجاجات التضامن مع فلسطين (TRT Arabi)

انتقد الناشط الفرنسي ياسر اللواتي حظر الحكومة الفرنسية احتجاجات التضامن مع فلسطين بزعم أنها تحرض على معاداة السامية.

وقال "اللواتي" الذي يرأس "لجنة العدالة والحريات للجميع" في فرنسا إنّ الحظر الأخير لفاعليات التضامن مع فلسطين بمثابة استمرار للسياسات العنصرية الفرنسية، متطرقاً إلى حظر رئيس بلاده إيمانويل ماكرون ووزير داخليته جيرالد دارمان العام الماضي الاحتجاجات المناهضة للعنصرية وعنف الشرطة.

وأوضح اللواتي أن سياسات ماكرون ووزير داخليته في هذا الإطار وحظر الاحتجاجات المتضامنة مع فلسطين مؤشر على التزام بالسياسات الإسرائيلية تماماً.

وأشار إلى أن الدفاع عن وجود فلسطين بات أمراً منبوذاً، في وقت يتحدث فيه أغلب وسائل الإعلام في فرنسا عن حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها.

وأفاد باعتقال السلطات الفرنسية العديد من النشطاء المتضامنين مع فلسطين أو ممن كشفوا عن الوجه الحقيقي لإسرائيل، مردفاً: "التصور القائم على أن فرنسا بلد الحريات تصوُّر كاذب."

والخميس فرضت السلطات الفرنسية حظراً على تنظيم الاحتجاجات التضامنية مع فلسطين بدعوى تجنُّب تكرار أعمال الشغب والعنف التي رافقت أحداثاً مماثلة في العاصمة باريس قبل سنوات.

وقال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان في تغريدة على حسابه بتويتر: "طلبت من مدير الشرطة منع المظاهرة المقررة في باريس يوم السبت المقبل والمرتبطة بالتوتر الأخير في الشرق الأوسط​​​".

ولفت دارمانان إلى أنه "منع التظاهر يوم السبت بشأن الوضع في الشرق الأوسط خوفاً من تكرار اضطرابات 2014".

وفي 19 يوليو/تموز 2014 تحدى الآلاف حظر التظاهر في باريس ليتحول التجمع إلى صدامات عنيفة تواصلت لساعات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً