عبّر قادة أوروبيون عن قلقهم حيال التفاوض بشأن اتفاق تجاري مع بريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي، وقال الرئيس الفرنسي إن أوروبا لا تريد أن تكون بريطانيا "منافساً غير منصف".

ميركل: سيكون لنا منافس عند أبوابنا، وقد يدفعنا ذلك أيضاً لنكون أسرع في اتخاذ قراراتنا
ميركل: سيكون لنا منافس عند أبوابنا، وقد يدفعنا ذلك أيضاً لنكون أسرع في اتخاذ قراراتنا (Reuters)

أعلن رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال الجمعة، أن المفاوضات حول العلاقة المستقبلية بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا لن تتمّ بالضرورة ضمن المهلة المحددة حتى نهاية 2020.

وقال ميشال ردّاً على سؤال حول المهلة الضيقة المتبقية للتفاوض بشأن اتفاق تجاري مع بريطانيا بعد بريكست، إنه "من غير الوارد إتمام المفاوضات بأي ثمن، ويمكن إتمام مفاوضات حين نعتبر أن النتائج متوازنة وتضمن مراعاة مختلف المخاوف".

من جهتها حذَّرَت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين الجمعة، من ضيق المهلة المحددة للتوصل إلى اتفاق تجاري مع بريطانيا، بعد ساعات من الفوز الحاسم الذي حقَّقه المحافظون بزعامة بوريس جونسون في الانتخابات.

وقالت فون دير لاين إنها "جاهزة للعمل" منذ اليوم التالي لبريكست، من أجل إقامة علاقة تكون "أقرب ما يمكن" بين الطرفين، بهدف التوصل إلى تفاهم بحلول نهاية عام 2020.

مخاوف ماكرون وميركل

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بريطانيا الجمعة، إلى عدم التحول إلى "منافس غير منصف" للاتحاد الأوروبي بعد بريكست.

وقال ماكرون خلال مؤتمر صحافي في بروكسل: "آمل أن تبقى المملكة المتحدة دولة حليفة وصديقة وشريكاً مقرَّباً للغاية. لا نريد أن تكون منافساً غير منصف".

بدورها حذَّرَت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الجمعة، من أن بريطانيا ستكون "منافساً عند أبواب" الاتحاد الأوروبي بعد خروجها منه.

وقالت ميركل: "سيكون لنا منافس عند أبوابنا. قد يدفعنا ذلك أيضاً لنكون أسرع في اتخاذ قراراتنا"، معتبرة أن الوضع الذي سينجم عن بريكست قد يكون "محفِّزاً" أيضاً.

المصدر: TRT عربي - وكالات