مؤسسات إعلامية دولية تتضامن مع “الأناضول” بعد الاعتداءات الإسرائيلية على مراسليها ومصوريها (AA)

عبّرت مؤسسات إعلامية دولية بارزة عن تضامنها مع وكالة الأناضول التركية، عقب تعرض مراسليها للهجمات الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة قبل أيام.

جاء ذلك تفاعلاً مع دعوة وجهها مدير عام الأناضول سردار قره غوز، الأربعاء، للتضامن مع وكالته إثر تعرض مراسليها لاعتداءات القوات الإسرائيلية أثناء تغطيتهم أحداث العنف الدائرة في القدس.

ونشر اتحاد وكالات الأنباء الأوروبية "إينا" (EANA) و"هيئة وكالة أنباء آسيا والمحيط الهادي" و"رابطة وكالات أنباء جنوب شرق أوروبا والبلقان" بيانات دعم لرسالة مدير عام الأناضول.

وبهذا الصدد، وجّه اتحاد "إينا" في بيان أصدره رئيسه بيتر كروبش، وأمينه العام إلكسندرو ايون جيبوي، دعوة إلى السلطات الإسرائيلية لضمان سلامة الصحفيين وأداء مهامهم بأمان.

وطالب البيان السلطات الإسرائيلية "بشدة" بحماية سلامة صحفيي وكالة الأناضول واحترام ظروف عملهم، وأضاف: "يجب السماح للصحفيين بأداء مهامهم دون خشية التعرض للإصابة أو لأي ضغط".

كما أصدرت رئيسة "رابطة وكالات أنباء جنوب شرق أوروبا والبلقان" أرميلا كراسنيكي بياناً آخر للتضامن مع الأناضول، وأعربت فيه عن قلقها العميق إزاء احترام حرية الصحافة مهما كانت التطورات حساسة"، فيما دعا البيان الجهات المسؤولة إلى السماح للصحفيين بأداء مهامهم.

بدوره قال رئيس "هيئة وكالة أنباء آسيا والمحيط الهادي" سونغ بو، إنه "أمر مزعج ومؤسف للغاية" أن يتعرض صحفيو الأناضول للإصابة بجروح خطيرة أثناء أدائهم واجباتهم في تغطية أحداث فلسطين.

في سياق ذلك طالب الاتحاد الدولي للصحفيين، بتحرّك دولي عاجل لمحاسبة إسرائيل على استهدافها المقصود للصحفيين والمؤسسات الإعلامية في قطاع غزة.

وأعرب الاتحاد، عبر بيان في وقت متأخر مساء الأربعاء، عن تضامنه مع الصحفيين الفلسطينيين والدوليين العاملين في فلسطين الذين استهدفوا، وطالب إسرائيل بتقديم تعويضات للمؤسسات الإعلامية عن الخسائر المادية التي لحقت بها.

وأشار الاتحاد إلى أن طائرات إسرائيلية قصفت ليلة 11 مايو/أيار الجاري برج "الجوهرة" بمدينة غزة، وهو يضم مكاتب 13 مؤسسة إعلامية ومنظمة غير حكومية، أبرزها الوكالة الوطنية للإعلام، وصحيفة فلسطين، وقناة العربي.

كما استهدفت، الأربعاء، برج "الشروق" في المدينة، ويضم مكاتب ومقار 15 مؤسسة إعلامية، منها قناة "روسيا اليوم"، والتلفزيون الألماني ZDF، وتلفزيون دبي.

وقال أمين عام الاتحاد، أنطوني بيلانجي، في البيان: "نتضامن مع جميع الصحفيين الفلسطينيين ونقابة الصحفيين الفلسطينيين في هذه الأوقات الصعبة".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً