احتلت تركيا المرتبة الثانية بعد بريطانيا بين بلدان منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الأكثر نمواً خلال الربع الثاني من 2021 (Kerem Uzel/Getty Images)

عدلت عدد من المؤسسات الدولية المؤثرة توقعاتها لنمو الاقتصاد التركي عام 2021، بعد تحقيقه نمواً قياسياً 21.7% على أساس سنوي، خلال الربع الثاني من العام الجاري.

والأربعاء، كشف مكتب الإحصاء التركي عن نمو الناتج المحلي الإجمالي للبلاد 21.7% على أساس سنوي، خلال الربع الثاني من 2021، رغم التأثيرات السلبية لجائحة كورونا.

وكان الاقتصاد التركي قد حقق نمواً 7.2% في الربع الأول من العام الجاري، ليواصل الارتفاع في الربع الثاني إلى أعلى معدل نمو معلن منذ 1999.

واحتلت تركيا بذلك المرتبة الثانية بعد بريطانيا، بين بلدان منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الأكثر نمواً خلال الربع الثاني من 2021.

وبدأت المؤسسات الدولية الرائدة في الاقتصاد والتمويل، تعديل توقعاتها للاقتصاد التركي الذي تسارع أداؤه مع الانتعاش الاقتصادي العالمي المستمر والتقدم في عمليات التطعيم ضد كورونا.

وجاء أول تغيير من وكالة "موديز" الدولية للتصنيف الائتماني التي عدلت توقعاتها لنمو الاقتصاد في تركيا من 5 إلى 6% للعام الجاري.

كما رفعت توقعاتها للنمو الاقتصادي في تركيا لعام 2022، من 3.5 إلى 3.6%، مشيرة إلى أن التقدم في عمليات التطعيم والانتعاش في قطاع السياحة يدعم النمو.

وذكرت أنه من المتوقع أن يتباطأ النمو في الأرباع القادمة بسبب التشديد المالي وتباطؤ نمو القروض مقارنة بالعام الماضي، وارتفاع التضخم.

كما عدلت بنوك الاستثمار الأمريكية الكبرى توقعاتها إيجاباً، حيث رفع "جي بي مورغان" توقعاته للنمو في تركيا من 6.8 إلى 8.4%، مرجعاً ذلك إلى الطلب المحلي القوي والانتعاش في الصادرات.

بدوره، رفع بنك "غولدمان ساكس" توقعاته لنمو الاقتصاد التركي العام الجاري، من 7.5 إلى 9.5%.

أما صندوق النقد الدولي، فعدل إيجاباً توقعاته لنمو الاقتصاد التركي من 5.8% إلى 6% في 2021، ومن 3.3 إلى 3.5% لعام 2022.​​​​​​​

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً