وزير الدفاع الروسي يقول إن الأمن في أوروبا لا يمكن إلا أن يكون شاملاً دون المساس بمصالح روسيا (Resul Rehimov/AA)
تابعنا

حذر وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، من عواقب دعوات ألمانيا لردع روسيا باستخدام التهديد النووي.

وقال رداً على تصريحات سابقة لوزيرة الدفاع الألمانية أنيغريت كرامب كارنباور التي دعت الناتو لضرورة ردع روسيا باستخدام التهديد النووي: "يجب أن يعرفوا جيداً كيف سبق أن انتهت مثل هذه التحركات بالنسبة لألمانيا وأوروبا".

وجاء في رد الوزير الروسي الذي نقلته قناة روسيا اليوم، اليوم: "على خلفية دعوات لردع روسيا عسكرياً، يحشد الناتو قواته باستمرار إلى حدودنا".

يتعين على وزيرة الدفاع الألمانية أن تعرف جيداً كيف سبق أن انتهت مثل هذه التحركات بالنسبة لألمانيا وأوروبا".

وأضاف أن "الأمن في أوروبا لا يمكن إلا أن يكون شاملاً، دون المساس بمصالح روسيا".

وتابع: "لكن الناتو ليس مستعداً اليوم لحوار متكافئ حول هذه القضية. فضلاً عن ذلك، فإن تنفيذ الحلف خطة ردع في أفغانستان انتهى بكارثة يضطر الآن العالم بأسره إلى التعامل معها".

وكانت كرامب كارينباور قد قالت تعليقاً على تقارير إعلامية تحدثت عن أن الناتو يدرس سيناريوهات ردع إقليمية لمنطقتي البلطيق والبحر الأسود وربما أيضاً في المجال الجوي، باستخدام أسلحة نووية، إنه ينبغي على الحلف أن يظهر لروسيا بكل وضوح استعداده لاستخدام "مثل هذه الوسائل"، وفق روسيا اليوم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً