فاز ماكرون بنسبة 58.54% من الأصوات، وهو أقل بكثير من فوزه بنحو 66.1% على لوبان في أول مواجهة انتخابية بينهما في عام 2017 (AFP)
تابعنا

أظهرت النتائج النهائية لانتخابات الرئاسة الفرنسية الاثنين فوز الرئيس إيمانويل ماكرون على منافسته اليمينية المتطرفة مارين لوبان بفارق كبير، لكنه أقر بعدم رضاه عن فترته الأولى وقال إنه سيسعى إلى التغيير فيما تحولت الأنظار إلى الانتخابات البرلمانية التي تجري في يونيو/حزيران.

وفاز ماكرون بنسبة 58.54% من الأصوات، وهو أقل بكثير من فوزه بنحو 66.1% على لوبان في أول مواجهة انتخابية بينهما في عام 2017، كما أن النسبة بعيدة جداً عن 82% التي فاز بها الرئيس الراحل جاك شيراك في عام 2002 عندما احتشدت معظم فرنسا خلفه بعد وصول مرشح اليمين المتطرف حينها إلى الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة.

وقال ماكرون في وقت متأخر أمس "كثيرون في هذا البلد صوتوا لي ليس لأنهم يدعمون أفكاري ولكن لإبعاد أفكار اليمين المتطرف. أريد أن أشكرهم وأعلم أنني مدين لهم بدين في السنوات المقبلة".

وستكون الانتخابات البرلمانية التي ستجرى في 12 و19 يونيو/حزيران بمثابة ما أطلق عليه المرشح الرئاسي اليساري جان لوك ميلونشون "الجولة الثالثة" من الانتخابات الرئاسية، إذ تأمل أحزاب المعارضة من جميع الأطياف أن تتمكن من الفوز هذه المرة.

وقال فنسنت مورتييه كبير مسؤولي الاستثمار في أموندي "إعادة ترتيب المشهد السياسي الفرنسي لم تنته بعد. الأغلبية التي ستسفر عنها الانتخابات البرلمانية ستكون حاسمة بالنسبة للسياسة الاقتصادية".



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً