أوضح ماكرون أنه يرغب بالحديث مع أردوغان عن "ملفات سوريا وليبيا وإقليم قره باغ ومكافحة التطرف الإسلاموي" (Onayli Kisi/Kurum/AA)

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الخميس، على ضرورة التحدث مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، رغم وجود خلافات في وجهات النظر بينهما.

وقال ماكرون في مؤتمر صحفي عقده بقصر الإليزيه، إنه يرغب في لقاء أردوغان على هامش قمة حلف شمال الأطلسي "الناتو"، المقرر أن تبدأ ببروكسل، الاثنين المقبل.

وأضاف أن "هذا أمر جيد، فنحن بحاجة إلى رؤية بعضنا البعض".

وأشار ماكرون إلى وجود خلافات عميقة في وجهات النظر مع أردوغان، مضيفاً: "يجب أن نتحدث مع بعضنا رغم الخلافات في وجهات النظر، وينبغي علينا أن نواصل ذلك".

وأوضح أنه يرغب بالحديث مع أردوغان عن "ملفات سوريا وليبيا وإقليم قره باغ ومكافحة التطرف الإسلاموي"، حسب تعبيره.

وذكر أنه سيبلغ أردوغان بأن "مكافحة التطرف الإسلاموي لا يستهدف قطعاً الدين الإسلامي"، وفق تعبيره.

وأضاف أنه سيبحث مع أردوغان مجالات التعاون بين البلدين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً