الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يقول إن مسألة ترشحه في 2022 سابقة لأوانها (AFP)

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الخميس أن مسألة ترشحه في 2022 سابقة لأوانها مشدداً في المقابل على أنه سيضطر إلى اتخاذ "قرارات صعبة" للخروج من أزمة كورونا.

وقال ماكرون خلال زيارة لجنوب غرب فرنسا رداً على سؤال عن ترشحه المحتمل لولاية ثانية العام المقبل، "من السابق لأوانه الجزم"، مؤكداً عزمه على "معالجة الأمور حتى النهاية".

وأضاف: "سأضطر إلى اتخاذ قرارات بعضها يتعلق بالنهوض وأخرى صعبة" لكي تكون السنة الأخيرة من ولايتي الخماسية مفيدة".

واستعرض مواضيع الساعة من الشباب إلى البيئة فالتلقيح، مجيباً على أسئلة ثلاثين متقاعداً تجمعوا في قاعة حفلات في بلدة سياحية تضم 1700 نسمة.

وأوضح الرئيس "يجب جس نبض البلاد حتى إن لم نكن في خضم الحملة الانتخابية" رداً على انتقادات بعض المعارضين الذين يأخذون عليه دخوله في "عقلية الاقتراع" مع اقتراب الانتخابات الإقليمية في 20 و27 يونيو/حزيران وقبل أقل من عام على الانتخابات الرئاسية.

كذلك دعا الشباب خصوصاً لأن "يتوخوا الحذر وألا تكون لديهم رؤية كارثية للأمور. فمعنويات البلاد رهن طريقة النظر إلى الأمور".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً