الإفراج عن البحارة السبعة للناقلة البريطانية "ستينا إمبريو" المحتجزة في إيران إلى مكان آمن، حسب المدير التنفيذي لشركة "ستينا بالك" الذي لم يحدد المكان الذي سيتجهون إليه.

لم يُدلِ المسؤولون الإيرانيون بأي تعليق مباشر حول هذا الشأن حتى الآن
لم يُدلِ المسؤولون الإيرانيون بأي تعليق مباشر حول هذا الشأن حتى الآن (AP)

أعلن مالك الناقلة البريطانية المحتجزة لدى إيران "ستينا إمبريو"، الخميس، أن 7 من أفراد طاقم الناقلة الذين أفرجت عنهم طهران، غادروا إيران.

وقال إيريك هانل، المدير التنفيذي لشركة "ستينا بالك" مالكة السفينة في بيان على تويتر إنّ "البحارة السبعة غادروا إيران إلى مكان آمن". لم يحدده هانل.

ولم يُدلِ المسؤولون الإيرانيون بأي تعليق مباشر حول هذا الشأن حتى الآن.

وكان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، قد أعلن أن بلاده أفرجت بالفعل عن عدد من أفراد طاقم الناقلة البريطانية، حسب موقع "إن فرونت بيج".

وفي يوليو/تموز الماضي، احتجز الحرس الثوري الإيراني الناقلة البريطانية في مضيق هرمز بعد أسبوعين من احتجاز سلطات إقليم جبل طارق التابع لبريطانيا، ناقلة النفط الإيرانية "غريس-1" للاشتباه باستخدامها لنقل شحنة من النفط إلى سوريا، في انتهاك للعقوبات الأوروبية المفروضة على النظام السوري.

وفيما أفرجت سلطات جبل طارق عن الناقلة الإيرانية التي تغَيّر اسمها إلى "أدريان داريا1" لا تزال طهران تحتجز الناقلة البريطانية، بدعوى أنها "انتهكت قواعد الملاحة الدولية".

المصدر: TRT عربي - وكالات