وافق النواب الأمريكيون على مشاريع قوانين تحدّ من هيمنة شركات التكنولوجيا الكبرى، ما قد يشهد تغيراً كبيراً العام المقبل في طبيعة التنافس بين القوى التكنولوجية الكبرى.  (Dado Ruvic/Reuters)
تابعنا

رغم أن عالم التكنولوجيا حافل بالوعود، من السيارات الذاتية القيادة التي تختبرها "غوغل" إلى عالم ميتافيرس الموازي الذي تطوره "فيسبوك"، فإن هذه الرؤى والمسارات المستقبلية لن تصبح ملموسة في الحياة اليومية إلا بعد وقت طويل.

فما أبرز المسارات المستقبلية التي يستمر السعي نحوها خلال سنة 2022؟

أولاً: اللحوم والأجبان المعدلة وراثياً

أصبحت بدائل اللحوم من العناصر الأساسية في الكثير من الأسر داخل الولايات المتحدة، خاصة مع اتجاه بعض الشركات إلى إنتاج أغذية نباتية أقرب من حيث الملمس والنكهة إلى اللحوم.

ويتوقع رئيس شركة الاستشارات الأمريكيةFabernovel ، ديفيد بشيري، أن يكون عام 2022 عام ظهور الأطعمة المصنّعة من البروتينات النباتية.

ويتوقع أن يبلغ حجم سوق اللحوم النباتية العالمية 35 مليار دولار بحلول عام 2027، بعدما كان يقتصر على 13.5 مليار دولار عام 2020.

ثانياً: الويب اللامركزي

شهدت المرحلة الأولى من تاريخ شبكة الإنترنت إنشاء المدونات والمواقع الإلكترونية، مثل "ياهو" أو إي باي" أو "أمازون".

أما مرحلة الويب 2.0 الحالية، فتطغى عليها الشبكات الاجتماعية ومشاركة المحتوى، إذ يلاحظ المحلل المتخصص في سيليكون فالي، بنديكت إيفانز، أن المنصات من مثل "فيسبوك" و"يوتيوب" هي التي تتحكم بهذه المواقع و"تحصّل العائدات الإعلانية".

أما في مرحلة الويب 3.0 "فالمستخدمون والمبتكرون والمطورون يمتلكون حصصاً في الموقع ويمكنهم التصويت" كما هي الحال في الجمعيات العمومية للمساهمين في التعاونيات، وفق إيفانز.

وتقوم هذه المرحلة الجديدة على تقنية "بلوك تشين" التي أتاحت بروز العملات المشفرة (مثل البيتكوين) واتساع مبيعات شهادات الأصالة لمواد رقمية.

ويرى ديفيد بشيري سنة 2022 ستشهد مزيداً من حالات التمويل اللامركزي الذي سيصبح جزءاً من الحياة اليومية.

ثالثاً: الحدّ من احتكار عمالقة التكنولوجيا

أثارت القوة الهائلة لشركات التكنولوجيا العملاقة المعروفة مثل غوغل وآبل وفيسبوك وأمازون غضب السلطات لسنوات.

فأوروبا تتخذ إجراءات، وروسيا والصين تعملان على تأطير أنشطتها أو فرض الرقابة عليها، والعام الجاري أصبحت الولايات المتحدة تملك ما يلزم لخوض المعركة.

وترتكز السلطات الأمريكية في ذلك على قانون المنافسة، ويجري النظر في عدد كبير من التحقيقات والدعاوى القضائية في حق هذه الشركات المتهمة بإساءة الاستخدام وتعميق الاحتكار.

وترى هيئة المنافسة الأمريكية مثلاً أن فيسبوك اشترت إنستغرام وواتساب لسحق أي خطر منافسة في المستقبل.

وقد وافق النواب الأمريكيون على مشاريع قوانين تحدّ من هيمنة شركات التكنولوجيا الكبرى، ما قد يشهد تغيراً كبيراً العام المقبل في طبيعة التنافس بين القوى التكنولوجية الكبرى.

رابعاً: برامج الفدية الإلكترونية وسرقة البيانات

من المتوقع أن تستمر هجمات برامج الفدية وسرقة البيانات السرية على نطاق واسع في عام 2022.

ويسهم ارتفاع قيمة العملات المشفرة والصعوبة التي تواجهها السلطات بمواجهة قراصنة الكمبيوتر، في ازدهار الابتزاز الرقمي، وهو عبارة عن اختراق شبكة كمبيوتر مؤسسة ما، وطلب فدية بالعملة المشفرة في مقابل تزويدها بالرمز الذي يمكّنها من التحكم مجدداً بأجهزتها.

وتشير شركة SonicWall للأمن السيبراني، إلى تسجيل 495 مليون هجوم فدية حتى أكتوبر/تشرين الأول، مما جعل 2021 قبل شهرين من نهايتها السنة الأكثر تكلفة والأكثر خطورة في هذا المجال.

AFP
الأكثر تداولاً