قاوجي أوغلو: تراجع التضخم سيؤثر إيجابياً على استقرار الاقتصاد الكلي من خلال انخفاض المخاطر والتحسن الدائم في تكاليف التمويل (Amir Makar/AFP)

أكد محافظ البنك المركزي التركي الجديد شهاب قاوجي أوغلو أنهم سيواصلون استخدام أدوات السياسة النقدية على نحو فعال، بما يتماشى مع هدف تحقيق انخفاض دائم في التضخم.

جاء ذلك في أول بيان خطي بعد تعيينه أمس السبت محافظاً للبنك المركزي بدلاً من ناجي أغبال.

وقال قاوجي أوغلو: "تراجع التضخم سيؤثر إيجابياً على استقرار الاقتصاد الكلي من خلال انخفاض المخاطر والتحسن الدائم في تكاليف التمويل".

وذكر أنّ تراجع التضخم سيساهم في خلق الظروف اللازمة للنمو المستدام الذي من شأنه زيادة الاستثمار والإنتاج والصادرات والتوظيف.

وقال محافظ البنك المركز التركي إن اجتماعات لجنة السياسة النقدية ستعقد وفقاً للجدول الزمني المعلن سابقاً، وسيتم استخدام قنوات الاتصال مع جميع الشركاء بشكل فعال بما يتماشى مع مبادئ الشفافية والقدرة على التنبؤ.

وصدر مرسوم من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، فجر السبت، قضى بإقالة رئيس البنك المركزي، ناجي أغبال، من منصبه وتعيين البروفيسور شهاب قاوجي أوغلو خلفاً له.

والرئيس الجديد للمركزي التركي من مواليد 23 مايو/أيار 1967 بولاية بايبورت (شمال شرق)، تخرج في قسم الإدارة بكلية العلوم الاقتصادية والإدارية بجامعة "التاسع من أيلول".

كما أنهى قاوجي أوغلو معهد المحاسبة التابع لجامعة إسطنبول، كمتخصص تدقيق ومراقبة، وواصل دراسة إدارة الأعمال في كلية "هاستينغز" في إنجلترا.

وحصل على درجتي الماجستير والدكتوراة بمعهد القطاع المصرفي والتأمين التابع لجامعة مرمرة بإسطنبول، وتولي العديد من المناصب بعدد من المصارف التركية.

كما فاز بعضوية البرلمان خلال الدورة التشريعية الـ26 (2015-2018) عن مدينة بايبورت، وهو متزوج وله من الأبناء 3.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً