يبلغ طول الحوت 3 أمتار ويزن نحو 600 كيلو غرام ويمتلك العديد من الخصائص التشريحية التي مكنته من التعايش في ذلك الوقت (AA)

أعلنت السلطات المصرية اكتشاف حوت برمائي عاش قبل 43 مليون عام بالبلاد.

وتمكن فريق بحثي مصري من تسجيل اكتشاف جديد لنوع من الحيتان البرمائية بالمياه المصرية يرجع إلى ما قبل 43 مليون عام، وفق بيان لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

ويمثل الاكتشاف طفرة لعلماء الحفريات العرب، حيث تعد المرة الأولى في التاريخ التي يقود فيها فريق عربي مصري توثيق جنس ونوع جديد من الحيتان.

وأوضح البيان أن "الحوت يبلغ طوله 3 أمتار، ويزن نحو 600 كيلو غرام، وتم استخراجه من واحة الفيوم (وسط)، وأنه يمتلك العديد من الخصائص التشريحية، التي مكنته من التعايش في ذلك الوقت".

وقال عبد الله جوهر، عضو فريق البحث، إن الاكتشاف يمثل إضافة إلى دراسات التراث الطبيعي المصري والإفريقي حول الحفريات، مشيراً إلى أن توثيق نوعٍ جديدٍ من الحيتان البرمائية يمثل نقطة محورية في فهم تطور الحيتان، حسب البيان ذاته.

فيما أوضح هشام سلام، مدير مركز جامعة المنصورة للحفريات الفقارية، في مداخلة هاتفية مع فضائية "DMC" الخاصة، أن "الحيتان كانت نوعاً من الثدييات البرية ا لتي تعيش على البر قبل نحو 500 مليون عام، لكنها غيرت بيئتها إلى البحر فيما بعد".

والحوت اسم شائع يطلق على ثدييات بحرية مختلفة من فصيلة الحيتانيات، بعضها مفترس والآخر لا يهاجم البشر، فيما يتميز بعض أنواعها بضخامة أحجامها أبرزها "الحوت الأزرق" الذي يعد أكبر الكائنات البحرية على الإطلاق.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً