أكياس من الأوراق النقدية تحت أنقاض البنك المركزي في الموصل (AFP)

أفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية بالعثور على أكياس تحتوي على أوراق نقدية تالفة في خزينة البنك المركزي في مدينة الموصل العراقية، حيث استولى تنظيم داعش الإرهابي على ملايين الدولارات.

وفي المبنى الضخم المدمر الذي لا يزال سقفه متفحماً، رأى مصور فيديو لوكالة الصحافة الفرنسية عمالاً يسحبون من حفرة في الأرض عدة أكياس بلاستيكية سوداء تحتوي على رزم من أوراق نقدية بالدينار.

وأعلن حسين الزيدي مدير البنك المركزي فرع الموصل أنه "أناء عمليات التحرير تعرضت بناية البنك المركزي إلى ضربة جوية".

سحب عمال من حفرة في الأرض عدة أكياس بلاستيكية سوداء تحتوي على رزم من الأوراق النقدية بالدينار (AFP)

وأضاف "بعد بداية عمليات تأهيل البناية وإزالة الأنقاض استطعنا ان ندخل داخل الخزينة واكتشفنا وجود عملة نقدية داخل الأكياس من فئات صغيرة.

والعملة تالفة ومتضررة بشكل كبير جداً نتيجة غرق الخزائن بالمياه الجوفية إثر الضربة الجوية" خلال الهجوم لاستعادة الموصل.

وقال إنه جرى العثور على حوالى 175 كيساً حتى الآن، دون أن يحدد المبلغ بدقة.

وخلال سيطرة تنظيم داعش الإرهابي على الموصل في صيف 2014، سقطت مئات الملايين من الدولارات وسبائك الذهب المودعة في خزائن فرع البنك المركزي في الموصل في أيدي الإرهابيين.

وجعل تنظيم داعش الإرهابي من الموصل "عاصمة" لما يسمونه "دولة الخلافة" التي أعلنها في المساحات الشاسعة التي احتلها عام 2014 في المنطقة الحدودية بين العراق وسوريا.

وفي نهاية 2017، أعلن العراق انتصاره على الإرهابيين، قبل أن يهزم التنظيم في سوريا عام 2019.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً