تحول الديك إلى رمز المقاومة الأوكرانية حينما وجد ديك صغير من السيراميك لم يتضرر في خزانة أحد المطابخ أثناء قصف مدينة بوروديانكا (Uncredited/AP)
تابعنا

أثناء سير رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بصحبة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلنيسكي، خلال زيارته المفاجئة للعاصمة الأوكرانية كييف، وقفتهما سيدة وقدمت ديكاً من الخزف لكل منهما.

قال لها جونسون: "أنا من لندن"، فابتسمت وقالت: "أعرف وأنا من خاركييف"، وفق صحيفة الإندبندنت البريطانية.

فما قصة هذا الديك؟

تحول الديك إلى رمز المقاومة الأوكرانية، حينما وجد ديك صغير من السيراميك لم يتضرر في خزانة أحد المطابخ أثناء قصف مدينة بوروديانكا.

تحول الديك الناجي من القصف إلى رمز المقاومة الأوكرانية في مواجهة الهجوم الروسي (متداول)

انهار المبنى الشاهق بأكمله جراء القصف لكن هذا الديك نجا فتحول إلى رمز المقاومة و"ميم" شائع على وسائل التواصل الاجتماعي الأوكرانية.

ويعود تصميم ذلك الديك الخزفي لأول مرة إلى الفنان الأوكراني بروكوب بيداسيوك، ثم انتشرت التماثيل التي تحاكي ذلك التصميم في مختلف البيوت الأوكرانية خلال القرن العشرين.

والسبت التقى جونسون الرئيس الأوكراني في زيارة غير معلنة أجراها إلى كييف وتجول معه في شوارع العاصمة التي غادرتها القوات الروسية.

وجاءت زيارة رئيس الوزراء البريطاني بعد يوم من إعلان المملكة المتحدة حزمة مساعدات عسكرية جديدة بقيمة 100 مليون جنيه إسترليني للقوات المسلحة الأوكرانية، تشمل التبرع بمركبات مدرعة وصواريخ مضادة للدبابات وصواريخ أرض-جو.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً