مصر والأمم المتحدة تتباحثان مع حركة حماس حول التطورات في قطاع غزة والقدس (AA)

تلقى رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، الخميس، اتصالين هاتفيين من مصر والأمم المتحدة، حول التطورات السياسية والميدانية في قطاع غزة ومدينة القدس المحتلة.

وقالت الحركة، في بيان، إنّ هنية "تلقى اتصالاً هاتفياً من مصر، وآخر من مبعوث الأمم المتحدة الخاص للشرق الأوسط تور وينسلاند، حول التطورات السياسية والميدانية في غزة والقدس، وبقية الأراضي الفلسطينية".

ولم تذكر الحركة أي تفاصيل إضافية حول الاتصالين.

وكان وفد أمني مصري قد وصل تل أبيب في إطار مساعي مصر للتوصل إلى تهدئة في قطاع غزة ووقف لإطلاق النار.

في سياق ذلك بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري، في اتصال هاتفي، الخميس، مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، التصعيد العسكري في الأراضي الفلسطينية، واتفقا على ضرورة أن تتوقف إسرائيل عن مهاجمة قطاع غزة.

وأكد الوزيران ضرورة وقف إطلاق النار الكامل حفاظاً على الأرواح وإفساحاً لمجال الجهود السياسية.

ومنذ الاثنين، يستمر التصعيد الميداني في قطاع غزة، إثر القصف الإسرائيلي المتواصل، وردّ فصائل المقاومة الفلسطينية باستهداف المدن والبلدات الإسرائيلية بالصواريخ والقذائف.

وتفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية كافة جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة ومستوطنون إسرائيليون، منذ بداية شهر رمضان المبارك، 13 أبريل/نيسان الماضي، في القدس، وخاصة منطقة "باب العمود" والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي "الشيخ جرّاح".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً