أكد المتحدث باسم الحكومة الألمانية ستيفين سيبرت على أن أنجيلا ميركل ستبحث مع زعماء القمة الرباعية الحرب الأهلية في سوريا، مشيرا إلى وجوب استخدام جميع سبل الحوار مع الجهات الفاعلة لتسوية الأزمة.

على اليمين ستيفين سيبرت المتحدث باسم الحكومة الألمانية
على اليمين ستيفين سيبرت المتحدث باسم الحكومة الألمانية (AFP)

قال المتحدث باسم الحكومة الألمانية ستيفن سيبرت، أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تؤمن بضرورة تسخير كل الإمكانيات لإنهاء معاناة الناس في سوريا المستمرة منذ سبع سنوات ونصف.

جاء ذلك في تغريدات نشرها على موقع "تويتر" قبيل وصول ميركل إلى إسطنبول، يوم السبت، لحضور القمة الرباعية التي تجمع المستشارة الألمانية مع الرئيس التركي والروسي والفرنسي.

وقال سيبرت إن ميركل ستبحث مع زعماء القمة "الحرب الأهلية الرهيبة" بسوريا، مؤكداً على وجوب استخدام جميع سبل الحوار مع الجهات الفاعلة الرئيسية بخصوص الأزمة في سوريا.

وأشار سيبرت إلى أن اتفاق "سوتشي" بين أنقرة وموسكو، خطوة أولى لتجنيب إدلب هجوماً عسكرياً كبيراً، وكارثة إنسانية.

وأضاف: "السؤال المطروح الآن هو كيف يمكن تحقيق وقف إطلاق نار دائم في إدلب وتوفير الأمن باستمرار للناس فيها".

وأشار سيبرت إلى أن مرحلة ما بعد انتهاء الصراع في سوريا ستكون موضوعاً آخراً للقمة الرباعية بإسطنبول.

المصدر: TRT عربي - وكالات