المتحور الفرعي BA.5 الناجم عن المتحور أوميكرون لفيروس كورونا، قادر على الانتشار أسرع بين الناس  (Reuters)
تابعنا

قال خبراء الصحة إن المتحور الفرعي BA.5 الناجم عن المتحور أوميكرون لفيروس كورونا، قادر على الانتشار أسرع بين الناس، سواء المحصنون بلقاحات فيروس كورونا والذين لم يتلقّوا أي لقاحات.

من جانبه حذّر أنتوني فاوتشي، كبير المستشارين الطبيين للرئيس الأمريكي جو بايدن، من قدرة المتحور الفرعي الجديد على الانتشار سريعاً، مشيراً إلى أنه يمثل نحو 60% من الإصابات الحالية في الولايات المتحدة.

وأوضح فاوتشي أن كل متحور متتالٍ يتمتع بميزة انتقال أسرع من سابقه، مضيفاً: "إذا كنت أُصبتَ بالفيروس خلال الموجات الأولى أو حتى الثانية، فلن يكون لديك كثير من الحماية الجيدة أمام الموجة الحالية".

كذلك أوضح فاوتشي الذي يرأس أيضاً مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بالولايات المتحدة، أن أحد أسباب انتشار السلالات الجديدة لأوميكرون، هو قدرتها على التهرب من "الأجسام المضادة وعدم قدرة اللقاحات الحالية على مواجهتها".

من جانبها قالت روشيل والينسكي، من مركز السيطرة على الأمراض المعدية، إن الأشخاص الذين يعانون عدوى سابقة، بـBA.1 أو BA.2، من المحتمَل أنهم لا يزالون معرَّضين لخطر الإصابة بـBA.4 أو BA.5".

أما الباحث والطبيب دان باروش، فأوضح في بحث نُشر في مجلة New England Journal of Medicine، أن انخفاضاً بمقدار ثلاثة أضعاف في الأجسام المضادة المعادلة من اللقاحات والعدوى ضد BA.4 وBA.5، التي كانت أقل بكثير من BA.1 وBA.2.

يقول باروش لـCNN الإخبارية: "من المحتمَل أن تستمر مناعة اللقاح في توفير حماية كبيرة ضدّ الأعراض الشديدة التي يسبّبها متحورا BA.4 وBA.5".

أما عالمة أوبئة الأمراض المعدية في منظمة الصحة العالمية ماريا فان كيركوف، فترى أن الهدف ليس منع جميع حالات انتقال العدوى، بل تقليل انتشارها"، مضيفةً: "لم ينتهِ الأمر، ونحن نلعب بالنار من خلال السماح لهذا الفيروس بالانتشار بمثل هذه المستويات الشديدة".

من جانبه يوضح عالم الأوبئة في وكالة الأمن الصحي بالمملكة المتحدة ميغان كال، أن "السلالات الجديدة تنتشر سريعاً بين أشخاص لم يصابوا بالفيروس من قبل"، لافتا إلى أن نحو نصف المصابين في بريطانيا في الموجة الحالية يعانون المرض للمرة الأولى.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً