الإمارات تسلم الجزائر الرئيس الأسبق لـ"سوناطراك" (Ramzi Boudina/Reuters)

أعلنت الجزائر، الأربعاء، أن الإمارات سلمتها الرئيس التنفيذي الأسبق لشركة النفط الحكومية "سوناطراك" عبد المؤمن ولد قدور، المتابع في قضية فساد.

وقال التلفزيون الجزائري الرسمي، في بيان مقتضب: "بعد تسليمه من قبل السلطات الإماراتية، ترقبوا صور وصول الرئيس المدير العام (الرئيس التنفيذي) الأسبق لمجمع سوناطراك عبد المؤمن ولد قدور".

ومنذ الثلاثاء، يتداول نشطاء عبر مواقع التواصل في البلاد، أنباء عن أن طائرة رئاسية انطلقت من مطار "بوفاريك" العسكري جنوبي العاصمة الجزائر، متوجهة إلى العاصمة الإماراتية أبو ظبي، بحسب مواقع متخصصة في رصد حركة الملاحة الجوية.

وأصدر القضاء الجزائري، في فبراير/شباط الماضي، أمراً دولياً بالقبض على ولد قدور، لاتهامه في ملف فساد مرتبط بشراء مصفاة "أوغوستا" النفطية في جزيرة صقلية الإيطالية.

فخلال وجود ولد قدور في منصبه، أعلنت "سوناطراك"، في ديسمبر/ كانون الأول 2018، الاستحواذ على هذه المصفاة، التي كانت مملوكة لشركة "إكسون موبيل" الأمريكية، وذلك بكلفة 700 مليون دولار.

وفي مارس/آذار الماضي، أوقفت السلطات الإماراتية ولد قدور، في مطار دبي الدولي، بينما كان يعتزم التوجه إلى سلطنة عمان، بعد أن وصل البلاد قادماً من فرنسا، بحسب صحيفة "الشروق" الجزائرية.

ويواجه ولد قدور، تهما تشمل تبديد أموال، وإساءة استغلال الوظيفة، ومنح امتيازات غير مستحقة، بجانب قضية صفقة شراء مصفاة أوغستا النفطة، وفق وسائل إعلام محلية.

ومطلع يوليو/تموز 2020، فتحت محكمة جزائرية تحقيقاً في صفقة الاستحواذ على هذه المصفاة بسبب شبهات فساد.

​​​​​​​وتبلغ الطاقة التكريرية لمصفاة "أوغوستا" 200 ألف برميل نفط يومياً، أي 10 ملايين طن سنوياً، وهي تضم مصنع التكرير في أوغوستا، و3 مستودعات نفطية في باليرمو ونابولي وأوغوستا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً