طائرات من طراز شاهد -136 منتشرة الآن في محافظة الجوف شمال اليمن (newsweek)

قالت مجلة نيوزويك الأمريكية إن إيران أرسلت، على ما يبدو، مسيرات انتحارية بدون طيار إلى حلفائها في اليمن مع اشتداد التوترات في الشرق الأوسط عبر البحر الأحمر.

وأفادت المجلة في تقرير لها الأربعاء، بأنها اطلعت على صور تظهر وجود تلك الطائرات، في وقت أكد خبير يتابع الأنشطة الإيرانية في المنطقة أن الطائرات من طراز شاهد -136 وأنها منتشرة الآن في محافظة الجوف شمال اليمن التي تسيطر عليها جماعة الحوثيين المدعومة من طهران.

وقال الخبير بشرط عدم الكشف عن هويته لـ"نيوزويك": "سلم الإيرانيون لوكلائهم الحوثيين في اليمن طائرات بدون طيار متطورة. إنهم ينشرونها مسبقاً من أجل شن هجوم ضد مجموعة متنوعة من الأهداف الموجودة في نطاقهم".

وذكرت المجلة أن هذه الطائرات يتراوح مدى فاعليتها بين 2000 و2200 كيلومتر. وقال الخبير، في إشارة إلى الإيرانيين: "قد يحاولون ضرب هدف أمريكي أو سعودي أو خليجي أو إسرائيلي مع جعل اليمن مصدر الضربة لإنكار (تورّطهم)، إزاء أي انتقام" من الطرف الآخر.

وتأتي التطورات الأخيرة وسط تصعيد واضح في البحر الأحمر، حيث كشف رئيس هيئة الأركان المسلحة في إيران الجنرال محمد حسين باقري، الأربعاء، أن بلاده سترسل سفناً حربية لتنفيذ دوريات هناك.

وقال باقري: "نحن مرة أخرى في منطقة البحر الأحمر حيث واجهت السفن التجارية الإيرانية عدواناً محدوداً في الآونة الأخيرة".

وكشف باقري عن سفينتين حربيتين جديدتين، إحداهما هي قاذفة صواريخ والأخرى حاملة مروحيات، علماً بأن تصريحاته تزامنت مع مناورات بحرية نفذتها بلاده في خليج عمان، تلت تدريبات بطائرات مسيّرة، نُفذت الأسبوع الماضي وتضمّنت إطلاق ذخائر.

وفي سياق التطورات، تحدثت المجلة أيضاً عن استهداف سفن من دول أخرى في البحر الأحمر مؤخراً، آخرها إصابة سفينة بلغم بحري، في 25 ديسمبر/كانون الأول الماضي، رجّحت قناة "العربية" أن يكون الحوثيون زرعوه.

كذلك تعرّضت منشأتان نفطيتان سعوديتان في بقيق، لهجوم في سبتمبر/أيلول 2019، أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عنه، لكن الرياض وواشنطن وعواصم أخرى اتهمت طهران بتنفيذه.

وأضافت المجلة أن السعودية أعلنت استخدام طائرة مسيّرة من طراز "شاهد-131" في ذلك الهجوم، وهي أقدم من "شاهد-136".

والاثنين الماضي، صنفت الخارجية الأمريكية، جماعة الحوثيين في اليمن "منظمة إرهابية أجنبية" على خلفية سلسلة الهجمات الأخيرة التي نفذتها ضد ناقلات للنفط في البحر الأحمر.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً