حذر مجلس الأمن القومي التركي من أن غض الطرف عن معاداة المسلمين والإسلام، التي تتحول إلى عنف وإرهاب، سيمهد لوقوع هجمات مماثلة. ودعا المجلس إلى الكشف عن الأشخاص والمنظمات والبيئة التي تغذي العقلية العنصرية المُعادية للإسلام ومواجهتها.

مجلس الأمن القومي التركي أدان الهجوم الذي استهدف أناساً أبرياء فقط بسبب معتقداتهم
مجلس الأمن القومي التركي أدان الهجوم الذي استهدف أناساً أبرياء فقط بسبب معتقداتهم (AA)

دعا مجلس الأمن القومي التركي، الأربعاء، إلى الكشف عن الأشخاص والمنظمات والبيئة التي تغذي العقلية العنصرية المُعادية للإسلام ومواجهتها.

وأدان المجلس بشدة، في بيان أصدره عقب عقده اجتماعاً برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان، "الهجوم الذي استهدف بوحشية أناساً أبرياء فقط بسبب معتقداتهم"، في إشارة إلى الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا وأدى إلى مقتل 50 مصلياً وإصابة 50 آخرين.

وحذر من أن غض الطرف عن معاداة المسلمين والإسلام، التي تتحول إلى عنف وإرهاب، سيمهد لوقوع هجمات مماثلة.

وأكد المجلس استمرار تركيا في مكافحة التنظيمات الإرهابية بكل عزم وحزم كما في السابق. وشدد على عدم السماح بإنشاء ممر إرهابي على طول الحدود التركية الجنوبية.

وأشار إلى أنه لا يمكن وقف حركة الهجرة وتحقيق الاستقرار في المنطقة دون تطهير منطقة منبج وشرق الفرات في سوريا من التنظيمات الإرهابية.

المصدر: TRT عربي