ينظر مجلس الاحتياطي الفيدرالي في فكرة إطلاق عملة رقمية أمريكية رسمية (Thomas Trutschel/Getty Images)

خبراء اقتصاديون يحذّرون من مخاطر التحوّل نحو العملات الرقمية، فيما ينظر مجلس الاحتياطي الفيدرالي في فكرة إطلاق عملة رقمية أمريكية رسمية.

وذكر تقرير لصحيفة "وول ستريت جورنال"، أن أكثر من 80 دولة تمثّل 90 في المئة من إجمالي الناتج العالمي، تبحث حالياً إدخال التكنولوجيا إلى السياسات النقدية، إلا أنّ تلك العملات الرقمية تحمل مخاطر عالية، ويجب ضمان إجراءات خصوصية صارمة قبل اعتمادها.

ويشير التقرير إلى أنه في حالة إقرار البنك المركزي للدولارات الرقمية، ستكون بمثابة أرصدة إلكترونية تُوضع في الحسابات الجارية، وتقع مسؤوليتها على البنك المركزي نفسه.

وتحمل تلك الخطوة بعض المزايا الحقيقية، مثل أنّ المدفوعات ستتم عبر البنك المركزي، ما يُعزز أنظمة المدفوعات الوطنية والدولية، بالإضافة إلى تقديم حلول لعدم المساواة الاقتصادية.

ولكن الخبراء يحذرون أيضاً من أنّ استخدامها على نطاق واسع سيمنح البنوك المركزية سلطة غير مسبوقة على النظام المالي، وسيتعذّر الحفاظ على الخصوصية المالية في حال عدم تقديم ضمانات إضافية.

ويلفت التقرير أيضاً، إلى أنّ البنك بإمكانه وضع شروط على استخدام الدولارات الرقمية، لتحفيز المستخدمين في اتجاهات استهلاكية معينة، لخدمة أجندات سياسية أو استهلاكية بعينها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً