مجلس الشيوخ الأمريكي يبرئ ترمب من تهمة التحريض على مبنى الكونغرس  (Uncredited/AP)

برأ مجلس الشيوخ الأمريكي، السبت، الرئيس السابق دونالد ترمب من تهمة التحريض على الأحداث التي شهدها مبنى الكونغرس في السادس من يناير/كانون الثاني الماضي.

وجاءت نتيجة التصويت بأغلبية 57 مقابل 43 لصالح البراءة، وهو ما يقل عشرة أصوات عن العدد المطلوب للإدانة وهو 67 صوتاً، أي أغلبية الثلثين.

ووصف الرئيس الأمريكي السابق في بيان له محاكمة مجلس الشيوخ بأنها تمثل "مرحلة أخرى من أكبر حملة اضطهاد في تاريخ بلدنا".

وقال ترمب إن حركته الوطنية بدأت للتو، مشدداً على أن "أمامه الكثير للعمل. على مستقبل مشرق لأمريكا".

ورغم التبرئة، يكون ترمب هو أول رئيس أمريكي يواجه العزل مرتين في تاريخ البلاد، بعد أن صوت مجلس النواب في 13 يناير/كانون الثاني لصالح الموافقة على عزله، لدوره في التحريض على أعمال الشغب المميتة في مبنى الكونغرس.

وفي سابقة خطيرة بالحياة السياسية الأمريكية، شهدت واشنطن، في 6 يناير/كانون الثاني، مواجهات بين قوات الأمن ومحتجين من أنصار ترمب اقتحموا مبنى الكونغرس، أسفرت عن مقتل 5 أشخاص بينهم ضابط شرطة، واعتقال 52 آخرين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً