صادق مجلس العموم البريطاني بشكل نهائي، الأربعاء، على اتفاقية خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، على أن تُعرض الاتفاقية على الملكة إليزابيث للمصادقة عليها لتدخل بعد ذلك حيز التنفيذ، اعتباراً من 31 يناير/كانون الثاني الجاري.

عقب مصادقة الملكة على الاتفاق، ستكون بريطانيا خارج الاتحاد الأوروبي رسمياً، اعتباراً من 31 يناير/كانون الثاني الجاري
عقب مصادقة الملكة على الاتفاق، ستكون بريطانيا خارج الاتحاد الأوروبي رسمياً، اعتباراً من 31 يناير/كانون الثاني الجاري (Reuters)

صادق مجلس العموم البريطاني بشكل نهائي، الأربعاء، على اتفاقية خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، على أن تُعرض الاتفاقية على الملكة إليزابيث للمصادقة عليها لتدخل بعد ذلك حيز التنفيذ.

وفي وقت سابق الأربعاء، رفض مجلس العموم (الغرفة الأولى للبرلمان)، الذي يهيمن عليه المحافظون، جميع التعديلات التي أدخلها مجلس اللوردات (الغرفة الثانية للبرلمان)، الاثنين والثلاثاء، على مشروع قانون بريكست.

وعقب مصادقة الملكة على الاتفاق، ستكون بريطانيا خارج الاتحاد الأوروبي رسمياً، اعتباراً من 31 يناير/كانون الثاني الجاري.

وحسب بريكست، فإن بريطانيا ستدفع للاتحاد الأوروبي مبلغاً قدره 30 مليار جنيه إسترليني (37.6 مليار دولار)، وستضمن حقوق مواطني الاتحاد القاطنين في بريطانيا، وستلتزم بقوانين الاتحاد الأوروبي طيلة المرحلة الانتقالية التي ستستمر حتى نهاية 2020.

وخلال المرحلة الانتقالية، ستتفاوض بريطانيا مع الاتحاد الأوروبي حول اتفاقية شاملة تنظّم طبيعة العلاقات بين الجانبين مستقبلاً.

واتخذت لندن قرار الخروج من الاتحاد، بموجب استفتاء شعبي أجري في 23 يونيو/حزيران 2016، وبدأت بعده مفاوضات مع بروكسل، عبر تفعيلها للمادة 50 من اتفاقية لشبونة، التي تنظم إجراءات الخروج.

وكان من المقرر أن تغادر بريطانيا رسمياً في 29 مارس/آذار 2019، لكن تم تأجيل ذلك لعدم التوصل إلى اتفاق نهائي ينظم عملية الخروج إثر رفض البرلمان البريطاني.

المصدر: TRT عربي - وكالات