أعلن محافظ طهران أنوشيروان محسني بندبي، عن اعتقال أكثر من ألفَي شخص خلال الاحتجاجات التي شهدتها إيران في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، مشيراً إلى احتراق 29 محطة وقود، و47 متجراً، فضلا عن تعرُّض أكثر من 140 فرعاً بنكياً لأضرار بالغة.

طهران اتهمت
طهران اتهمت "أطرافا خارجية" بالسعي للإخلال بالنظام العامّ (Reuters)

كشف محافظ طهران أنوشيروان محسني بندبي، عن اعتقال أكثر من ألفَي شخص خلال الاحتجاجات التي شهدتها إيران في نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم، احتجاجاً على رفع سعر البنزين.

وقال بندبي في تصريحات صحفية الثلاثاء، إنّ عدد الأشخاص الذين احتُجزوا خلال الاحتجاجات الأسبوع الماضي، بلغ 2021 شخصاً، حسبما نقلت قناة "مهر" الإيرانيَّة.

وأضاف: "استُجوِب عديد منهم وأُطلِقَ سراح البعض، فيما ظلّ من أخذوا أوامر من الخارج لإشعال وتهييج الشوارع وزعزعة أمن الناس واستقرارهم قيد الاحتجاز والاستجواب".

كما أشار بندبي إلى تَسبُّب أعمال العنف التي رافقت الاحتجاجات بالعاصمة، في احتراق 29 محطة وقود، و47 متجراً، فضلاً عن تَعرُّض أكثر من 140 فرعاً بنكيّاً لأضرار بالغة.

وفي 23 نوفمبر/تشرين الثاني، أعلنت منظمة العفو الدولية سقوط 143 قتيلاً في الاحتجاجات التي اندلعت منتصف الشهر ذاته، ضدّ رفع أسعار الوقود 3 أضعاف، فيما تتهم طهران "أطرافاً خارجية" بالسعي للإخلال بالنظام العامّ.

المصدر: TRT عربي - وكالات