يحتج الفلسطينيون على قرارات صدرت عن محاكم إسرائيلية بإخلاء عائلات فلسطينية من منازلهم (TRT Arabi)

قال مسؤول الدفاع عن أهالي الشيخ جراح المحامي حسني أبو حسين في لقاء مع TRT عربي إن هناك إثباتات تُكذّب ادعاءات شراء المستوطنيين الإسرائيليين أراضي الحي ومنازله.

وأضاف: "وصلنا أخيراً بعد زيارتنا للأرشيف العثماني في أنقرة إلى دلائل مهمة، وقامت وزارة الخارجية التركية بتقديم جواب رسمي لنا يفيد بأن الأوراق التي بحوزة الشركات الاستيطانية ليس لها أساس لا في الأرشيف العثماني ولا في أي أرشيف آخر يخص الدولة العثمانية".

وأشار أبو حسين إلى أنهم وصلوا إلى أوراق رسمية من المحكمة الشرعية بالقدس تثبت أن أراضي الشيخ جراح تعود لملكية عائلة فلسطينية، وهي عائلة حجازي السعدي التي تسكن في حارة السعدية في القدس القديمة.

واستكمل أبو حسين قائلاً "المحكمة حاولت التوصل إلى تسوية، ولكن لا يمكن الوصول إلى مثل هذا الحل لسبب بسيط، هم يطلبون منا كفلسطينيين الموافقة على أن ملكية أراضي الحي تعود إليهم، وهذا ما ننكره، من الناحية الثانية، هم على استعداد لدفع أي مبالغ لإثبات ذلك".

ومنذ أكثر من أسبوع، يشهد حي الشيخ جراح، مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية وسكان الحي الفلسطينيين، ومتضامنين معهم.

ويحتج الفلسطينيون على قرارات صدرت عن محاكم إسرائيلية بإخلاء عائلات فلسطينية من المنازل التي شيدتها في عام 1956.

وتزعم جمعيات استيطانية إسرائيلية أن المنازل أقيمت على أرض كانت مملوكة ليهود قبل العام 1948.

وكان من المقرر أن تصدر المحكمة العليا الإسرائيلية، الخميس، قراراً نهائياً بخصوص إجلاء 4 عائلات فلسطينية من الحي لصالح مستوطنين يدّعون ملكيتهم للأرض، إلا أنها أعلنت عقد جلسة جديدة، الاثنين القادم.

وحتى مساء الجمعة، تلقت 12 عائلة فلسطينية بالحي قرارات بالإخلاء، صدرت عن محكمتي الصلح و"المركزية" الإسرائيليتين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً