تظاهر مواطنون إيرانيون في محافظتَي ألبرز وأصفهان رافعين لافتات تضمنت عبارات تطالب بإلغاء الاتفاقية (مواقع تواصل)

نظم إيرانيون مظاهرات في عدة مدن، احتجاجاً على اتفاقية تعاون تجاري واستراتيجي مدتها 25 عاماً، وقّعتها بكين وطهران.

وحسب منشورات متداوَلة عبر وسائل التواصل الاجتماعي الثلاثاء، تظاهر 200 شخص أمام مبنى البرلمان في العاصمة طهران، مطالبين بإلغاء الاتفاقية.

وردّد المحتجون شعارات من قبيل "إيران ليست للبيع" و"الموت لمن باع الوطن" و"سنقاتل ونموت ونسترجع إيران".

كما تظاهر مواطنون في محافظتَي ألبرز وأصفهان، رافعين لافتات تضمنت عبارات تطالب بإلغاء الاتفاقية.

كذلك تَجمَّع إيرانيون أمام القنصلية الصينية في مدينة سيدني بأستراليا، احتجاجاً على الاتفاقية.

والسبت وقّع وزير الخارجية الصيني وانغ يي، ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف، اتفاقية تعاون تجاري واستراتيجي مدتها 25 عاماً، في إطار مشروع "الحزام والطريق" الصيني.

وتشمل الاتفاقية زيادة التعاون العسكري بين البلدين، وتتضمن تدريبات عسكرية مشتركة، وتطوير الأسلحة، وتبادل المعلومات الاستخباراتية، حسب صحيفة واشنطن بوست الأمريكية.

و"الحزام والطريق" مبادرة صينية تُعرف أيضا بـ"طريق الحرير" للقرن الحادي والعشرين، وتهدف إلى ضخّ استثمارات ضخمة لتطوير البنى التحتية للممرات الاقتصادية العالمية، لربط أكثر من 70 بلداً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً