IGN (مواقع تواصل)

وقّع المحررون والعاملون في شبكة IGN الأمريكية المتخصصة في أخبار ألعاب الفيديو وإعلاناتها على عريضة احتجاجية موجَّهة إلى إدارة الشبكة أعربوا فيها عن رفضهم حذف منشور نُشر على الموقع في وقت سابق، للتوجيه حول كيفية مساعدة الجمعيات الإنسانية العاملة في مساعدة الفلسطينيين في غزة والقدس والضفة الغربية المحتلتين.

واعتبر الموقّعون على الخطاب الاحتجاجي المفتوح قرار الإدارة حذف المنشور في عطلة نهاية الأسبوع، واستبدال آخر به يتحدث عن "كلا الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي"، بمثابة "تدخُّل في الاستقلالية التحريرية".

وورد في العريضة المنشورة بتوقيع 72 محرراً وعاملاً في الشبكة: "وجّهنا قُراءنا إلى آليات ووسائل دعم الجمعيات الإنسانية التي تساعد الأطفال المصابين والمرضى، وتعمل من أجل توفير الموارد التعليمية والمساعدات الغذائية للضحايا، فضلاً عن تقديم الإغاثات الطبية الطارئة للجرحى أو النازحين".

وأضاف الموقّعون: "نعتقد أن هذه الجهود لا ينبغي أن تكون مثيرة للجدل، فكل البشر يستحقون الحصول على هذه الحقوق الأساسية".

وأشارت العريضة إلى أن المنشور المذكور جرت مشاركته من قِبل آلاف الأشخاص، "وهو ما أشعرنا بالفخر بأن نكون جزءاً من شبكة قادرة وراغبة في بذل هذه الجهود الحميدة لتقديم دعم إنساني هام".

وتابعت: "اتُّخِذ القرار بحذف المنشور بعد أقل من يومين من نشره صباح العطلة الأسبوعية، من دون الاتصال بالمحررين أو طاقم IGN التحريري العام، وبلا أي توضيح للجمهور"، مؤكدة أن هذا القرار "يتعارض صراحةً مع سياستنا التحريرية المستقلة".

ومنذ 13 أبريل/نيسان الماضي تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون بمدينة القدس المحتلة وبخاصة المسجد الأقصى ومحيطه وحي "الشيخ جراح" (وسط)، إثر مساعٍ إسرائيلية لإخلاء 12 منزلاً من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين، وهو ما أدخل غزة في عدوان إسرائيلي جديد بعد رد المقاومة على هذه الانتهاكات.

TRT عربي
الأكثر تداولاً