محرم إنجي يعلن رسمياً استقالته من حزب الشعب الجمهوري (Emin Sansar/AA)

أعلن محرم إنجي، القيادي البارز في حزب الشعب الجمهوري أكبر أحزاب المعارضة التركية، أنه استقال الاثنين، رسمياً من الحزب، بعد سنوات من الخلافات المتصاعدة بين قيادات الحزب وإنجي، منذ خسارة الأخير الانتخابات الرئاسية التي خاضها أمام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عام 2018.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده إنجي، وأكّد فيه أنه قدّم استقالته رسمياً من حزب الشعب الجمهوري، وقال: "أنفصل عن حزب الشعب الجمهوري المزيف، أستقيل اليوم، وسوف أرسل مذكرة رسمية بذلك خلال هذا الأسبوع".

وأضاف إنجي: "أفصل طريقي عمّن يتوسلون الديمقراطية من الولايات المتحدة الأمريكية، أفصل طريقي عن حزب الشعب الجمهوري المزيف، سأفصل طريقي عمّن لا يفقهون معنى الوطن الأزرق"، كما وجّه إنجي عدة انتقادات لمواقف الحزب الرافضة للتدخل العسكري التركي في ليبيا وأذربيجان.

ويُتوقع أن يتّجه إنجي إلى تشكيل حزب سياسي جديد في تركيا، إذ استقال نهاية الشهر الماضي ثلاثة نواب في البرلمان من حزب الشعب الجمهوري بسبب الخلافات الداخلية في الحزب، ويُتوقع أن يشهد الحزب مزيداً من الاستقالات لأشخاص سوف ينضمون إلى الحزب الجديد الذي ينوي إنجي تشكيله.

ومع استقالة النواب الثلاثة، انخفض عدد مقاعد حزب الشعب الجمهوري في البرلمان التركي من 138 إلى 135، من إجمالي 600 مقعد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً