محطة بوشهر النووية في إيران تعاود العمل بعد نحو أسبوعين من التوقف (Majid Asgaripour/AFP)

عاودت محطة بوشهر للطاقة النووية في جنوب إيران العمل، وأُعيد ربطها بشبكة الكهرباء الوطنية بعد نحو أسبوعين من التوقف بسبب "عطل تقني"، وفق ما أفاد رئيسها محمود جعفري ليل الأحد الاثنين.

ونقلت وكالة أنباء "إسنا" عن جعفري، وهو أيضاً نائب رئيس المنظمة الإيرانية، قوله إن العطل أُصلح، وعاودت المحطة التي تبلغ قوتها ألف ميغاواط، إنتاج الكهرباء اعتباراً من الأحد.

وكان التلفزيون الإيراني الرسمي أعلن في 20 يونيو/حزيران تعرّض محطة بوشهر النووية لإغلاق طارئ مؤقت.

وقال مسؤول من شركة الكهرباء الحكومية (توانیر)، غلام علي رخشاني مهر ، في برنامج حواري: إن "المحطة متوقفة منذ السبت (19يونيو/حزيران)"، وسيستمر هذا الوضع "لمدة 3 إلى 4 أيام"، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وأكد رخشاني مهر أن انقطاع المحطة عن توليد الكهرباء سيسبب نقصاً في إنتاج الكهرباء بمقدار 1000 ميغاواط.

وهذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها إيران عن إغلاق طارئ للمحطة الواقعة في مدينة "بوشهر" الساحلية الجنوبية.

ودخلت المحطة الخدمة في عام 2011 بمساعدة من روسيا.

وفي مارس/آذار الماضي، قال محمود جعفري، وهو مسؤول إيراني، في تصريح صحفي، إن المحطة قد تتوقف عن العمل لأن إيران لا تستطيع شراء قطع غيار ومعدات لها من روسيا بسبب العقوبات المصرفية التي فرضتها الولايات المتحدة في 2018، بحسب أسوشييتد برس.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً