المحكمة العليا الإسرائيلية مؤقتاً تجمد إجراءات مخطط "مركز القدس" التهويدي بمدينة القدس الشرقية المحتلة  (Emmanuel Dunand/AFP)

جمّدت المحكمة العليا الإسرائيلية مؤقتاً، الأربعاء، إجراءات مخطط "مركز القدس" التهويدي بمدينة القدس الشرقية المحتلة.

وقالت المحكمة في نص قرارها الذي حصلت وكالة الأناضول على نسخة منه إنها "تُجمّد مؤقتاً إجراءات المخطط حتى صدور قرار آخر".

ولم تحدد المحكمة، وهي أعلى هيئة قضائية في إسرائيل، موعد إصدار قرارها.

وأكد المحامي غياث ناصر، الذي قدم الالتماس للمحكمة العليا، نيابة عن عدد من السكان الفلسطينيين، أن القرار يتعلق بمخطط "مركز المدينة".

وقال ناصر لوكالة الأناضول "بعد نشر المخطط نهاية العام الماضي، قدمنا دعوى إلى المحكمة المركزية الإسرائيلية، تطرقت إلى خروقات بموضوع نشر المخطط، مثل عدم إبلاغ أصحاب العقارات خطياً بالمخطط وإسقاطاته".

وأضاف: "كما تضمنت الخروقات أخطاء بالترجمة من اللغة العبرية إلى اللغة العربية، إضافة إلى خروقات أخرى عديدة".

وتابع "في حينه، رفضت المحكمة المركزية الإسرائيلية الدعوى، وبالتالي فقد التمسنا إلى المحكمة العليا".

وأشار ناصر إلى أن المحكمة العليا الإسرائيلية، قررت الأربعاء، تجميد إجراءات المخطط بما فيها الموعد النهائي للاعتراضات، الذي كان مقرراً غداً الخميس، حتى البت بالاستئناف.

وقال: "الآن ستطلب المحكمة من اللجنة اللوائية الإسرائيلية للتنظيم والبناء في القدس، والبلدية الإسرائيلية بالمدينة الرد على ما ورد في الالتماس".

واعتبر ناصر قرار المحكمة بأنه "خطوة أولى جيدة".

ويشمل المخطط منطقة تصل مساحتها إلى 700 دونم (الدونم ألف متر مربع) تحيط بالبلدة القديمة في مدينة القدس الشرقية، ويحدد سياسات البناء في المنطقة.

ويؤثر المشروع على عشرات آلاف الفلسطينيين، وبخاصة في شوارع صلاح الدين والسلطان سليمان والزهراء وأحياء بينها الشيخ جراح ووادي الجوز.

وتعتبر هذه المناطق، القلب التجاري والحيوي بمدينة القدس الشرقية.

وكانت اللجنة المركزية للتخطيط والبناء الإسرائيلية، قد قدمت المشروع نهاية العام الماضي، وبعد تقديم سلسلة اعتراضات من قبل السكان الفلسطينيين جرى تأجيله؛ ولكن اللجنة عادت إلى طرحه هذا الشهر مانحة السكان فرصة حتى نهاية الشهر الجاري للاعتراض عليه.

وقدّم عدد من السكان والمؤسسات الفلسطينية، اعتراضات على المشروع.​​​​​​

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً