المحكمة العليا للانتخابات في البرازيل تقرر التحقيق مع الرئيس جايير بولسونارو (Eraldo Peres/AP)

قررت المحكمة العليا للانتخابات في البرازيل التحقيق مع الرئيس جايير بولسونارو بشأن هجماته المستمرة وغير المثبتة على شرعية نظام التصويت الإلكتروني الساري منذ عام 1996.

وطلبت المحكمة من المجلس الاتحادي الأعلى (STF) للتحقيق مع الرئيس البرازيلي "لنشره أخباراً كاذبة عن الانتخابات خلال بث مباشر على فيسبوك يوم الخميس الماضي لأكثر من ساعتين، قال خلاله إنه مقتنع بحدوث تزوير خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة".

ويواجه بولسونارو عدة تهم منها "إساءة استخدام السلطة الاقتصادية والسياسية، وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، والدعاية المؤقتة ضد نظام التصويت الإلكتروني وشرعية انتخابات عام 2022".

وكان بولسونارو الذي من المتوقع أن يسعى لولاية ثانية في عام 2022 اعتبر أن "نظام التصويت الإلكتروني في البرازيل عرضة للاحتيال".

ويقول منتقدوه إن "مزاعمه التي لا أساس لها من الصحة تثير الشكوك في تمهيده الطريق لعدم قبول الهزيمة مسبقاً".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً