قررت محكمة بريطانية رفض تسليم أنقرة المطلوب حمدي أكين إيبك، المتهم بتولي مهمة إدارية في تنظيم فتح الله غولن المصنف إرهابيا، على أن يتم الطعن بالقرار خلال فترة أقصاها 14 يوما.

حمدي أكين إيبك المتهم بتولي مهمة إدارية في تنظيم غولن المصنف إرهابياً
حمدي أكين إيبك المتهم بتولي مهمة إدارية في تنظيم غولن المصنف إرهابياً (AFP)

رفضت محكمة وستمنستر الجزائية في العاصمة لندن، الأربعاء، طلب أنقرة تسليمها المطلوب حمدي أكين إيبك بتهمة تولي مهمة إدارية في تنظيم فتح الله غولن المصنف إرهابياً.

وقررت المحكمة البريطانية رفض طلب تركيا، على أن يتم الطعن بالقرار خلال فترة أقصاها 14 يوماً.

وكانت المحكمة قد أطلقت سراح أكين، في يوليو/تموز الماضي، بعد توقيفه عدة أيام، بكفالة مالية قدرها 67 ألف دولار.

يشار إلى أن حمدي أكين إيبك هو رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات كوزا – إيبك الإعلامية، المرتبطة بتنظيم غولن.

وهرب إيبك من تركيا إلى بريطانيا يوم 30 أغسطس/آب 2015 قبل يومين من عملية مداهمة نفذتها السلطات التركية على المجموعة، بتهمة تنفيذه مهمة إدارية في التنظيم والترويج له وتمويل الإرهاب.

المصدر: AA