حضر الجلسة محامي الرئيس أردوغان سامي قابا دايي فيما لم يحضر أيّ ممثل عن المتهمين الأربعة (AA)

عقدت محكمة أنقرة الجنائية الابتدائية الثانية، الخميس، الجلسة الأولى لمحاكمة 3 مديرين ورسام كاريكاتور في مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية، بقضية الإساءة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وحضر الجلسة محامي الرئيس أردوغان، سامي قابا دايي، فيما لم يحضر أيّ ممثل عن المتهمين الأربعة.

وخلال مداخلته في جلسة المحاكمة، قدّم المحامي قابا دايي شكوى رسمية ضدّ المتهمين الأربعة وطالب بحضورهم لجلسات المحاكمة.

ووافق قاضي الجلسة على طلب حضور المتهمين الأربعة، وأمر ببدء الإجراءات اللازمة للتواصل معهم وأخذ إفاداتهم.

وتقرر في نهاية الجلسة، مواصلة المحاكمة يوم الأول من يونيو/حزيران عام 2022.

وكانت النيابة العامة التركية طالبت بعقوبة 4 سنوات حبس لمديري المجلة الساخرة، "جيرارد بيارد" و"جولين سيرينياك" و"لوران سوريسو" والرسّام "أليس بيتي".

وتأتي لائحة الاتهام هذه، بعد نشر الصحيفة الفرنسية، في عددها الصادر بتاريخ 28 أكتوبر/تشرين الأول 2020، صورة كاريكاتورية للرئيس التركي على غلاف الصحيفة، حيث يُعاقب القانون الجزائي التركي توجيه "إساءة لشخص رئيس الجمهورية".

وتُشير لائحة الاتهام لطلب الإنابة القضائية من الجهات القضائية الفرنسية، من أجل استجواب المتهمين الأربعة.

ووصفت النيابة التركية، في لائحة الاتهام رسم الكاريكاتور بحقّ رئيس الجمهورية التركية، بأنه "فظ وقبيح ومستهجن ويهدف للمسّ بمشاعر الحياء عند الإنسان".

وأشارت إلى أنّ رسم الكاريكاتور يهدف بشكل واضح،إلى المسّ بـ"شرف وكرامة واحترام شخص رئيس الجمهورية".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً