طالت التوقيفات التي نفّذها الأمن الجزائري قرابة 50 رجل أعمال في البلاد، يُشتبه في تورُّطهم في تبديد المال العام، وذلك بعد أيام من تصريحات أحمد قايد صالح، قائد أركان الجيش، حول أن العدالة ستفتح قضايا فساد كبرى عرفتها البلاد خلال السنوات الأخيرة.

محكمة جزائرية تأمر بحبس الملياردير ربراب بقضايا فساد
محكمة جزائرية تأمر بحبس الملياردير ربراب بقضايا فساد (AA)

أمرت محكمة جزائرية بحبس الملياردير يسعد ربراب، على خلفية اتهامات بالفساد المالي.

وأفاد التليفزيون الحكومي بأن قاضي التحقيق بمحكمة "سيدي امحمد" وسط العاصمة الجزائر، أمر في ساعة متأخرة من مساء الإثنين، بإيداع "ربراب" الحبس المؤقت.

ولم يوضّح التليفزيون مدة الحبس المؤقت، أو السجن الذي يقضي فيه ربراب مدة حبسه، غير أن مقاطع فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي أظهرت وصول مركبة للدرك الوطني تابعة لوزارة الدفاع، إلى سجن "الحراش" شرقي العاصمة، وعلى متنها رجل الأعمال.

وأظهرت مقاطع الفيديو حضوراً لافتاً لوسائل إعلام ليلة الإثنين، أمام سجن "الحراش" لحظة وصول ربراب، وسط إجراءات أمنية مشددة من الشرطة والدرك الوطني.

وتحقّق النيابة مع ربراب، وفق ما نقل التليفزيون، بشأن تهم بـ"التصريح الكاذب في حركة رؤوس الأموال، وتضخيم فواتير، واستيراد معدات مستعملة رغم استفادته من امتيازات جمركية".

وسبق أن استمعت فرق الدرك، قبل أسبوع، إلى ربراب، حول نشاطات شركاته. ويُعَدّ ربراب أغنى رجل في الجزائر، إذ يملك مجمع "سيفيتال" للصناعات الغذائية، وسلسلة محلات التجزئة "أونو"، وشركات أخرى تنشط في قطاعات النقل والمنتجات الكهرومنزلية.

ويُعتبر أغنى رجل في المنطقة المغاربية والسادس في القارة الإفريقية، إذ يمتلك ثروة قدرها 3.8 مليارات دولار، وفق مجلة "فوربس" الأمريكية، حسب تصنيفها لأثرياء العالم لشهر يناير/كانون الثاني الماضي.

يُذكر أن التوقيفات التي جرت بين الأحد والإثنين، طالت قرابة 50 رجل أعمال في البلاد يُشتبه في تورطهم بتبديد المال العامّ. وتأتي التوقيفات بعد أيام من تصريحات أحمد قايد صالح، قائد أركان الجيش، حول أن العدالة ستفتح قضايا فساد كبرى، عرفتها البلاد خلال السنوات الأخيرة.

المصدر: AA