قضت محكمة جنايات سلانيك على مته بالسجن 15 شهراً مع وقف التنفيذ 3 سنوات (AA)

أصدرت محكمة يونانية، الخميس، حكماً بالسجن 15 شهراً بحق أحمد مته، مفتي مدينة إسكتشا في منطقة تراقيا الغربية شمال شرقي البلاد، بتهمة "الإخلال بالنظام العام".

وفي 2016، ألقى مته خطاباً في مؤتمر لحزب "الصداقة والمساواة والسلام" (يمثل رؤى الأقلية التركية المسلمة في اليونان)، وشبّه خلاله رئيس الحزب آنذاك، مصطفى جاوش أوغلو، بالرئيس المؤسس لجهورية شمال قبرص التركية، رؤوف دنكطاش.

ونتيجة لذلك يُحاكم مته بتهمة "الإخلال بالنظام العام من خلال إثارة الفتنة بين الناس".

وقضت محكمة جنايات سلانيك، الخميس، على مته، بالسجن 15 شهراً مع وقف التنفيذ 3 سنوات. وستنفذ عقوبة السجن على مته إذا ارتكب جريمة في غضون 3 سنوات.

وذكرت مديرية إفتاء إسكتشا (شمال شرقي)، في بيان، أن مته يعترض على الحكم الصادر بحقه، وأن محاميه سيطعن بالقرار أمام الاستئناف.

وتراقيا الغربية، الواقعة شمال شرقي اليونان، قرب الحدود مع تركيا، تعد موطناً لأقلية تركية عريقة يبلغ تعداد سكانها نحو 150 ألف نسمة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً